بعد
125 سنة من السرية الكاملة حول تركيبة مشروب الكوكاكولا اضطرت الشركة تحت
ضغوط جمعيات حماية المستهلك الكشف عن تركيبة المشروب والمفاجأة وجود
الكحول !!