علن رجل الدين اليهودي التركي "أرون
كوهين" إسلامه أمام مفتي بي أوغلو في اسطنبول رفقة زوجته "فلوري" وابنه
"ميري"، وكان رجل الدين "أرون كوهين" يتلو الأدعية اليهوديّة في المعابد
اليهوديّة لما يتمتّع به من صوت حسن وقد أكّد كوهين من خلال تصريحاته أنّ
الإسلام هو أكمل الأديان و أفضلها و القرآن جمع خصائص جميع الأديان
السماويّة وقد عمل "كوهين" في المعابد اليهوديّة قرابة 35 عاما متواصلة
إلاّ أنّ بحثه عن الحقّ والسعادة الحقيقيّة أوصله إلى الإسلام دين الحقّ . .