الفيس
بوك تسبب في كثير من جرائم القتل حتى الآن.............. أما الضحية
الأخيرة فكانت سارة ريتشاردسون (26 عاماً) التي تم طعنها حتى الموت من قبل
زوجها إدوارد ريتشاردسون (41 عماً) ،

والسبب وراء الجريمة هو إكتشاف الزوج بأن زوجته غيرت من تعريف نفسها ووضعت بأنها عزباء بعد أن كانت عرفت نفسها بأنها متزوجة.
الزوج الذي لاحظ ذلك ذهب الى أهل زوجته
حيث تعيش هناك بعيدة عنه بسبب خلاف بينهما، وقام بطعنها بسكين أخذه من
المطبخ فماتت على الفور من شدة الطعنات.......انصح الجميع بالحذر
الشديدوعدم تغييربياناتهم حتى لايقعوا ضحايا من هذا النوع..