منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة
بارك الله فيكم وارجوا اخواني الزوار ان تعود عليكم هذه الزيارة بكل خيروفائدة ...وللعلم هذا الموقع غير مسؤول عن أي آراء مطروحة و المحتويات الموجوده لاتعبر عن آراء منشئ المنتدي ولكن تعبر عن آراء أعضاءه .
بارك الله في الجميع ومرحبا بكم في بيتكم

منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة

منتدي خاص بالالكتروميكانيك والهندسة والصيانة الشاملة - هذا العمل لوجه الله سبحانه وتعالى نطلب الدعاء للوالد بالمغفرة والرحمة و الشفاء وطول العمر للوالدة العزيزة فقط
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخولسجل معنا
 

  بسم الله الرحمان الرحيم}   وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }....*..... {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{ { 1خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3} الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4} عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ{5} ....*.... {وقل رَبِّ زِدْنِي عِلْماً"} ......*.....( خيركم من تعلم العلم وعلمه}.......*.........}  اللهم انفعنا بما علمتنا ، وعلمنا ما ينفعنا}*.........*........*   أهلا بكم في منتدى أبناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة وهو خدمة مقدمة من طرف محل الصفوة للبيع والصيانة – الكهرباء العامة والصيانة الصناعية   الموقع الجديد/ بين بريد درارية وبنك سوسيتي جينيرال مقابل الجنينة درارية DRARIA الجزائر العاصمة الجزائر  نقال /  0777516191    وأصلح الله مابين أيديكم وأيدينا .

 

شاطر | 
 

 حجّ النّبيّ الكريم صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zoubida



عدد المساهمات : 626
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: حجّ النّبيّ الكريم صلى الله عليه وسلم   الإثنين أكتوبر 10, 2011 9:31 am

تمتاز أيّام الحجّ المباركة بصور وعِظات، وعِبَر وآيات، وحصول منافع ودفع سيِّئات، ودوام ذِكرٍ وابتهالات. قال الله تعالى: { لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ}.

إنّ المتدبِّر لحجَّة سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الّتي سردها الصّحابي الجليل سيّدنا جابر بن عبد اللَّه رضي اللَّه عنه، وما فيها من العِبَر والعِظات والآيات، لاسيما أنّ بعض أهل العلم قد استنبط منها أكثـر من مائة فائدة.
والمتأمِّل لحجّته صلّى الله عليه وآله وسلّم ربّما يقف على مئات الفوائد، قال الإمام النووي رحمه اللَّه عن حديث جابر: ''وهو حديث عظيم، مشتمل على جمل من الفوائد ونفائس من مهمّات القواعد، وهو من أفراد مسلم، لم يروه البخاري في صحيحه، ورواه أبو داود كرواية مسلم، قال القاضي: وقد تكلّم النّاس على ما فيه من الفقه وأكثـروا، وصنّف فيه أبو بكر بن المُنْذِر جزءاً كبيراً، وخرَّج فيه من الفقه مائة ونيفاً وخمسين نوعاً، ولو تقصى لزيد على هذا القدر قريب منه''.
ومن هذه الفوائد أنّه تَجَلَّى في حجّه سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الاعتناء بأمر التّوحيد وإخلاص العمل لله، حيث سأل ربّه عزّ وجلّ أن يُجنِّبَه الرِّيَاء والسُّمْعة، قائلاً: ''اللّهمّ حجَّةً لا رِيَاء فيها ولا سُمْعَة'' رواه ابن ماجه. وكان عليه الصّلاة والسّلام في حجّته حاضر القلب، خاشع الجوارح، كثير التضرُّع والمُنَاجاة، حريصاً على السّكينة والوقار، يقول جابر رضي الله عنه: ''أفاض رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وعليه السّكينة''.
كما تجلَّى بوضوح تعلُّقَ نبيّنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم بالدار الآخرة، وزُهْده في عاجل الحياة الدنيا، فقد حَجَّ على رحل رَثٍّ، وقطيفة لا تساوي أربعة دراهم، كما عند ابن ماجه، وقال وهو واقف بعرفة: ''لبيْك اللّهمّ لبيْك، إنّما الخير خير الآخرة'' رواه الحاكم والبيهقي. وقد حرَص النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام في الحج على تعليم النّاس أمر دينهم، فبَيَّنَ لهم أحكام المناسك، وأركان الإسلام وقواعده، ونهاهم عن الشِّرك، وانتهاك الحُرمات العظيمة التي جاءت الشّرائع بالمحافظة عليها، من الدِّماء والأموال والأعراض، وذلك في مواطن عديدة من حجِّه.
ومن المظاهر الّتي تجلّت في حجّة الرسول الكريم تواضعه صلّى الله عليه وسلّم مع النّاس، وكذلك رحمته بالنّاس وشفقته عليهم، ومن ذلك جمعه لصلاتَيْ الظهر والعصر، والمغرب والعشاء، حتّى لا يَشُقّ على النّاس، وإذنه للضُّعفاء في الإفاضة من مزدلفة قبل النّاس حين يغيب القمر، تخفيفاً عليهم ووقاية لهم من الزحام، ومن ذلك أيضاً رفعه الحرج عن النّاس في التّقديم والتّأخير في أعمال يوم النحر، إلى غير ذلك من مظاهر رحمته صلّى الله عليه وسلّم بأمّته.
ومن المظاهر جُوده وكرمه وإحسانه إلى النّاس، فقد قَرَّب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم مائة بُدنة، وأمَرَ علياً رضي الله عنه أن يقسِّمَها كلّها، لحومها وجلودها وجلالها، على المساكين. كما تجلّى في الحجّ تعظيم النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم لشعائر الله، وصبْرِه على النّاس على اختلاف طبقاتِهِم وبلدانهم ولغاتهم، إلى غير ذلك من المظاهر الكثـيرة الّتي لا يتّسع المجال لذكرها.
هذه بعض المظاهر المضيئة والجوانب المشرقة في حجِّه صلّى الله عليه وسلّم. فحري بالمسلم أن يعتني بحجّة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ويتدبَّر ما فيها، حتّى يكون حَجُّه مطابقاً لحجِّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم.

_________________
سبحان الله والحمد لله والله اكبر

سوف أعيشُ فأنفعُ الآخرين ، وأسدي الجميلَ إلى الغير، أعود مريضاً، أشيِّعُ جنازةً ، أدلُّ حيران، أُطعمُ جائعاً، أفرِّجُ عن مكروبٍ، أقفٌ مع مظلومٍ، أشفعُ لضعيفٍ، أواسي منكوباً، أكرمُ عالماً، أرحمُ صغيراً، أجِلُّ كبيراً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حجّ النّبيّ الكريم صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة :: المنتديات الاسلامية :: قسم نصرة سيدي محمد صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: