وهذا يعتبر من أول دعاء أهل الجنة.وبقدر
إيمان المرء تكون سعادته...فتستقر نفسه لحسن موعود ربه، ويثبت قلبه بشعوره
بمعيته، ويستريح ضميره من مخالفة هواه، وتبرد أعصابه أمام الحوادث، ويسكن
قلبه عند وقع القضاء...قال الله _تعالى_:
"مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً... الآيات" (النحل: من الآية97). والعمل الصالح للمؤمن يذهب الحزن , بالتوفيق إن شاء الله
.