منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة
بارك الله فيكم وارجوا اخواني الزوار ان تعود عليكم هذه الزيارة بكل خيروفائدة ...وللعلم هذا الموقع غير مسؤول عن أي آراء مطروحة و المحتويات الموجوده لاتعبر عن آراء منشئ المنتدي ولكن تعبر عن آراء أعضاءه .
بارك الله في الجميع ومرحبا بكم في بيتكم

منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة

منتدي خاص بالالكتروميكانيك والهندسة والصيانة الشاملة - هذا العمل لوجه الله سبحانه وتعالى نطلب الدعاء للوالد بالمغفرة والرحمة و الشفاء وطول العمر للوالدة العزيزة فقط
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخولسجل معنا
 

  بسم الله الرحمان الرحيم}   وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }....*..... {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{ { 1خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3} الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4} عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ{5} ....*.... {وقل رَبِّ زِدْنِي عِلْماً"} ......*.....( خيركم من تعلم العلم وعلمه}.......*.........}  اللهم انفعنا بما علمتنا ، وعلمنا ما ينفعنا}*.........*........*   أهلا بكم في منتدى أبناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة وهو خدمة مقدمة من طرف محل الصفوة للبيع والصيانة – الكهرباء العامة والصيانة الصناعية   الموقع الجديد/ بين بريد درارية وبنك سوسيتي جينيرال مقابل الجنينة درارية DRARIA الجزائر العاصمة الجزائر  نقال /  0777516191    وأصلح الله مابين أيديكم وأيدينا .

 

شاطر | 
 

 كيف تختار جهازك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabah tiaouinine
Admin


عدد المساهمات : 3423
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
العمر : 43
الموقع :

مُساهمةموضوع: كيف تختار جهازك   الإثنين مايو 10, 2010 5:44 pm

كيف تختارين جهازك


شرح لهاردوير ومواصفاتها والمعايير
الّتي يجب الآخذ بها عند ذهابك لشراء جهاز كمبيوتر


ليكون لديك جهاز مثالي (والكمال لله) لقد وضعت في بداية كل موضوع
شرح خفيف للهاردوير المتناول ثمّ النوع الأفضل وكيف تتأكّد من أنّها سليمة





المعالجات أو CPU



عندما تشتري حاسباً فإن أول ما تسأل عنه غالباً هو المعالج المطلوب لاستخدامك وعملك ايا كان فان كنت تبحث عن القوه في المعالجه او في الالعاب او استخدامك مكتبيا او من هواه التصفح وتشغيل الافلام فتابع معنا هذا الموضوع لتعرف مدى احتياجك لقوه المعالج.



المعالج ماهو وما وظيفته؟
المعالج (وحدة المعالجة المركزية) هو الجزء الذي يقوم بالعمليات الحسابية وعمليات المقارنات والفواصل الحسابيه وغيرها في الحاسب لينتج لك عملك ويعالج بياناتك على اي صيغه كانت، فالمعالج عبارة عن شريحة من السليكون مغلفة وموصلة باللوحة الأم بطريقة خاصة لتقوم باستقبال البيانات من أجزاء الحاسب الأخرى ومعالجتها ثم إرسال النتائج إلى الأجزاء الأخرى لإخراجها أو تخزينها وجميع العمليات تقوم بها هذه الوحدة، وكل ما تفعله أثناء عملك على الحاسب يقوم به المعالج جزئياً أو كلياً بشكل أو آخر.




تردد المعالج وماذا يقصد به؟



يقصد بتردد المعالج تردد الساعة التي يعمل عليها المعالج "وهو ما درجت العادة ان يتم تسميته سرعة المعالج"، كلما كان تردد الساعة أعلى كلما أصبح بإمكان المعالج عمل أشياء أكبر في وقت أقل، وتقاس سرعة المعالج بالميجاهيرتز (Mega Hertz )، معالج سرعة تردده بـ 2000 ميجاهيرتز فإنه قادر على عمل 2000 مليون دورة في الثانية، أما كم من العمليات الحسابية يتم في هذه الدورة فهذا راجع لبنية المعالج والجيل الذي ينتمي إليه فلايجوز مقارنه معالج CORE 2 بمعالج ATHLON X2 او معالج Pentium 4 وهكذا, وبناء على ذلك فإن المعالجات المختلفة تتفاوت فيما بينها في المجالات المختلفة فقد يتفوق بعضها في تطبيقات معينة فيما يتفوق الآخر في تطبيقات أخرى وهكذا, بالتالي عند مقارنه اي معالجين يجب الاخذ بالاعتبار
*- تردد الساعة.
*- معمارية المعالج.




ذاكره الكاش(Cache Memory): الكاش ميموري هي ذاكرة خاصة تتميز بسرعة عالية جداً صممت لتزويد المعالج بالأوامر والمعلومات التي يطلبها المستخدم, أي عندما يطلب المستخدم امراً من الجهاز يقوم المعالج بطلبها من الذاكرة الأساسية الـ Ram ثم يقوم المعالج بتخزينها على الكاش ميموري من المستوى الأول (Level 1 ) في حال طلب المستخدم نفس المعلومة فسوف يتلقاها بشكل اسرع وإن المعلومات والأوامر الموجوده على الكاش ميموري Level 1 يمكن الوصول إليها أسرع بعدة مرات من الذاكرة الاساسية Ram وهذا ما يساعد المعالج للعمل بوقت اسرع بسبب حصوله على المعلومه بشكل اسرع عند طلبها مره اخرى.



Level 1 و Level2 لكل معالج ذاكرتين الأولى تدعى Level 1 وهي ذاكرة موجوده ضمن ترانسستورات المعالج وهي معقدة جداً والذاكرة الأخرى Level2 هي أيضاً موجوده ضمن المعالج ولكن خارج ترانسستورات المعالج
وسنقوم الآن بمثال صغير لفهم عمل المعالج مع المستوى الأول والثاني من ذاكرة المعالجز




لتتخيل أنك ضمن شركة وأنت المدير
وانت تقوم بعملك وقد أحتجت لمعلومة معينة ولم تجدها لديك ستقوم فوراً بالنداء للسكرتير "مساعدك المكتبي " وهو سيكون Level1 ضمن مثالنا.
سيقوم هذا السكرتير بالبحث عن المعلومة المطلوبة فإذا كانت لديه المعلومة سيقوم بتلبيتها بشكل سريع أما إن لم تكن موجودة.
فسيقوم بالبحث عنها ضمن الآرشيف Level2 وفي حال لم تكن موجودة ضمن الارشيف سيقوم بإرسال طلب المعلومة من الفرع الثاني للشركة Ram.
وعند وصول المعلومة للسكرتير Level1 سيقوم بحفظها لديه بشكل مؤقت في حال طلبها المدير مرة أخرى
وهذا ما يؤكد أهمية الـ Level1 لعمل المعالج وأداء الجهاز بشكل أكبر.




نرى غالبا انه معالجات AMD لاتحمل قدر كبير من ذاكره كاش فهل هذا يدل على على ضعفها؟
قامت شركة AMD بدمج شريحة متحكم الذاكرة (Memory Controller) في قلب المعالج، لغرض إرسال الأوامر مباشرة من المعالج إلى الذاكرة و من المعالج إلى الجسر الشمالي بواسطة تقنية Hyper Transport بنفس الوقت وبالتالي اختصار في زمن إرسال واستقبال الأوامر اوالتعليمات, لذلك معالجات AMD لاتحتاج الى ذاكره كاش كبيره الحجم داخل المعالج لانها سريعه الوصول للذاكره Ram نفسها بوجود شريحه Memory Controller داخل المعالج نفسه بالتالي سرعه الناقل عندها سريعه ولاتحتاج ذاكره كاش مرتفعه.




هل سيبقى معالج انتل على وضعه الحالي واحتياجه لذاكره كاش كبيره؟
اعلنت شركه انتل بعمل تصميم مشابه لمعالجات AMD وهو دمج شريحه متحكم ذاكره Memory Controller داخل قلب المعالج للوصول الاسرع الى الذاكره وهذا سيتم على معالجاتها Core I7 (نهاليم ).






ماذا يقصد بالمعالج المتعدد الانويه؟



المعالج المتعدد الانوية ذو الترد 3000 ميجا هيرتز مثلا يحوي نواتين تعمل كل منهما بتردد 3000 ميجا هيرتز ومع ذلك لا يمكن القول ان سرعة هذا المعالج تعادل سرعة معالج احادي النواة يعمل بتردد 6000 ميجاهيرتز وشرح اسباب ذلك حديث طويل ومعقد ولكن بشكل عام وفي المتوسط فان الاستفادة من االنواة الثانية يصل لما يقارب الـ 35 % باستثناء بعض البرامج التي تستفيد من تعدد الانوية بشكل ممتاز والتي قد يصل بعضها الى الاستفادة من الانواة الثانية بمعدل 85 % واكثر بعض الاحيان كما في برامج الجرافكس وتحويل الامتدادات.



بعض البرامج التي تستفيد من تعدد الانويه بشكل كبير:



3D Studio Max 9
Acrobat 9 Professional
Winrar 3.80
Cinema 4D Release 10
Unreal Tournament 3
AVG Anti-Virus 8
DivX 6.8
Fritz 11
Linux - Kernel Compilation
Mainconcept Reference 1.5.1
Nero 8 Recode & Encode
Premiere Pro CS3 HDTV
Studio 12
Linux - PHP
Linux - OpenSSL
Linux - MPlayer
Supreme Commander - Forged Alliance





بعض البرامج التي لاتستفيد من تعدد الانويه (الثلاثي او الرباعي ) بل يكتفى معها بمعالج ثنائي النواه:



Photoshop CS 3
iTunes
Crysis
Winzip 11
Lame MP3
XviD 1.1.3
Lame 3.98
Quake IV
Clone DVD 2.908







هل اختار معالج AMD ام معالج انتل؟



اذا اردنا التحدث بشكل عام فان انتل اقوى من AMD عند ذات التردد حاليا بمعنى انه عند توافر معالجين متساويين بالتردد وعدد الانوية من الشركتين فان معالج انتل سيتفوق على معالج الـ AMD بفارق يراه البعض كبيرا ويراه البعض الاخر صغيرا هذا بشكل عام ولكن ولكي نكون اكثر تحديدا فان هذا الامر يعتمد ايضا يعتمد على عدة امور وهي :
ا- هل انت مهتم بالسعر مقابل الاداء ?? فان AMD في الفترة الاخيرة باتت تقدم افضل الصفقات عند الحديث عن السعر مقابل الاداء فاقوى معالجاتها الثنائية الانوية باتت تباع باسعار رخيصة ومقبولة، اما اذا كنت صاحب ميزانية جيده وتريد عصر اداء معالجك لاخر قطرة فان انتل هي خيارك عندئذ اذا ان معالجات الفئة العليا من انتل (يستثنى الاكستريم من الكلام نهائيا ) لا يوجد اي منافسة لها من قبل AMD في الفترة الحالية.




ب- هل تنوي كسر السرعة ?? اذا كنت تنوي كسر السرعة فان ارخص معالجات انتل كـ E21X0 E4X00 E5X00 E7X00تقدم لك فرصة لا تفوت بكسر سرعتها لارقام تضارع معها اقوى معالجات الفئة العليا الباهظة الثمن ولكن لاننسى انه بعض التطبيقات الحاليه تستفيد من ذاكره الكاش, اذ يمكنك كسر سرعة المعالج نعم ولكن زيادة الكاش لا، وعلى اي حال فان معالجات E4X00 تاتي بذاكرة كاش قدرها 2 ميجا بايت وايضا E5X00 تاتي بذاكره كاش قدرها 2 ميجا والخيار E7X00 يقدم حجم ذاكره كاش مناسب قدره 3 ميجا بالنسبه لسعره وامكانيته للوصول الى تردد 3000 – 3600 اذا اخذنا بالحسبان كسر سرعه معقول ومناسب وهو اكبر منافس حاليا لمعالجات الفئه العليا عند كسر السرعه.




اما مع معالجات AMD فالوضع يختلف مع كسر السرعة اذ انه يحتاج لخبرة ودراية اكثر + انه لا يعطي نتائج كبيرة كما مع معالجات الانتل، الا ان الاصدارات الاخيرة من معالجات AMD والمصنعة بتقنية 65 نانو متر قد قدمت فرص لا يستهان بها لكسر السرعة فمثلا معالجين Athlon X2 3600 1.9GHZ , Athlon X2 4200 2.2GHz يمكن كسر سرعته لما يصل لـ 2900 ميجا هيرتز وكذلك هو شان باقي معالجات AMD المصنعة بنفس التقنية ولكن لا ننسى دور الاصدارات والتنقيحات هنا ايضا.



ج-هل تنوي الاعتماد على الكرت المدمج? تقدم AMD ما يمكن وصفه بصفقة لا تفوت عند الحديث عن الحلول المدمجة فالحل المدمج بطقم شرائح 690 الرخيص جدا يعتبر من افضل حل مدمج توفره انتل حاليا هذا اذا الرخيص جدا وهناك الرخيص ايضا والاقوى وهو طقم الشرائح 780G يقدم لك اداءا يوصل احيانا الى كروت الفئه مابين المتدنيه – المتوسطه وهو اقوى لما يقارب 2.4 لشريحه 690.



وتاتي شرائح 690 من AMD بفئتين :
الاولى: 690V وتعمل بتردد 325 ميجا هيرتز.
الثانية: 690G تعمل بتردد 400 ميجا هيرتز وتدعم بالاضافة لما سبق منفذ HDMI وتقنية HDCP الخاصة بمقاطع الوضوح الفائق المحمية والفئتين يدعمو كل من DX 9.0 و SM 2.0.




اما شرائح 780G فانها تقدم ما هو اكثر بكثير من سابقتها على صعيد الرسوميات فعداك عن تفوقها على شريحه 690 بفارق كبير تمكنك هذه الشريحه من استخدام تقنيه تدعى AMD Hybrid وهي تقنيه تقوم باستغلال البطاقه المدمجه مع احدى البطاقات التاليه ATI HD 3450 أو 3470 ATI HD والمثبتة على شق PCI-E 2.0 في الوحة الأم وبالتالي تقديم كفاءة عالية في تشغيل الرسوم 3D والألعاب الحديثة لنسبه قد تصل الى 70 %.



اما البطاقه المدمج على هذه الشريحه المسميه ب HD3200 الداعمه ل DX10 والتي تعمل بذاكره مشاركه توصل ل 512 ميجا بايت فانها تدعم المداخل التاليه ايضا VGA, DVI,HDMI, SPDIF ولا يوجد اي منافس يقترب من اداء هذه الشريحة حالية فهي من افضل ما انتجته AMD.



اما اذا اتينا لافضل الافضل فهي الشريحه 790G اذ تقدم مايقارب 20 % اداءا افضل عن الشريحه 780G وهي مزوده بالجسر الشمالي SB750 والذي تم فيه اضافه تحسينات افضل عن سابقه واتاح كسر السرعه على معالجات AMD بشكل افضل قليلا.



عندنا ايضا شريحه GF8200 من نفيديا هي الاخرى اذ تقدم عرضها الاقوى فهي اقوى من 780G واقوى من 790G ايضا بفارق بسيط وتقدم خيارا سعريا متوسطا مع دعمها واحتوائها للتقنيات التاليه Hybrid SLI و تحتوي على تقنية NVIDIA PureVideo HD المنافسة لتقنية UVD)Universal Video Decoder) وتدعم HDMI 1.3 Compliant وهي مالا تدعمه 780G و تدعم DX10 , PCI-Express 2.0.



وبالنسبة لحلول انتل المدمجة فلا ينصح بها لانهها اضعف واعلى تكلفة من الحلول التي تقدمها AMD في هذا المجال واقوى لوحه ببطاقه مدمجه لحلول انتل هي .nForce 630i



كم احتاج من قوه المعالج وما الخيار المناسب لاستخداماتي؟



* اذا كنت من محبي الالعاب وخصوصا اللعب بدقات عاليه وجوده مرتفعه فافضل خيار هو:
1- معالج بمعماريه قويه .Core 2 , Ahtlon X2 , Phenom
2- ذاكره الكاش من احدى المساندات الكبرى بالالعاب , "تحدثنا بالنسبه لها سابقا".
3- تردد المعالج المرتفع من احدى ركائزها فحصولك على معالج ثنائي النواه بمعماريه قويه ذو تردد مرتفع يضمن لك افضل نتيجه من دقه وجوده.
# معالجات انتل الرباعيه Core 2 Quad لايتم التعامل مع ذاكره الكاش كامله مع التطبيقات الداعمه لثنائيه النواه, السبب انه كل نواتين متشاركات بذاكره الكاش مثلا اذا كان المعالج 8 ميجا كاش سيكون 4 ميجا لكل نواتين وهو القيمه التي ستحصل عليها عند تشغيلك تطبيق يعتمد على ثنائي النواه.




اذا كنت مصمم احترافي او هاوي او ممن يتعاملون مع فك الترميز والمونتاج:
راينا بعض التطبيقات التي تدعم تعدد الانويه وهي احدى ركائز اتمام عملك بنجاح وبسرعه اي ان من اهم عوامل حصولك على افضل قوى:
* معالج متعدد الانويه (ثلاثي او رباعي ) حتى لو كان تردده اقل من معالج ثنائي اخر.




اذا كان استعمالك مقتصرا على الاعمال المكتبيه والانترنت ومن هواه مشاهده الافلام والاستماع الى الملفات الصوتيه ومعالجة النصوص والجداول فلا تحتاج لسرعات فائقه , اقدر ان اجزم لك انه اي معالج سيفي بغرضك.
* لكن ؟؟ حصولك على معالج بمعماريه قويه حتى لو بتردد منخفض فهو افضل لك من مشاكل الحراره وعدم استقرار النضام التي تواجهها بعض المعالجات القديمه التي اوقف تصنيعها فحصولك على معالج بمعماريه Athlon X2, Pentuiem Dual Core, Core 2 Duo بتردد 1400 - 2200 تاكد بانك ستحصل على ما يفي بغرضك وبكفائه عاليه.





الذاكرة العشوائيّة (الرام) RAM



التردد:



ويقصد به عدد النبضات clocks التي تنبض بها ذاكرة ما خلال ثانية واحدة، وكلما زاد التردّد لذاكرة ما، كلما زادت كمية المعلومات التي يمكن للذاكرة نفسها أن تقوم بنقلها (ويتضمن ذلك كتابتها أو قراءتها) خلال واحدة الزمن نفسها، الأمر الذي ينتج عنه فترة انتظار أقل للمعلومات من قبل المعالج، وبالتالي فرصة أكبر لاستغلال أقصى حد ممكن من أداء المعالج دون إبطائه في انتظار البيانات.
وبالتالي، فإنه نظريا يزداد التردّد كلّما ازداد تردّد الرام في جهاز معين، أما في الواقع العملي فمعالجات إنتل لا تعطي زيادة ملحوظة في الأداء عند زيادة تردّد الذاكرة عن 667 ، أما معالجات AMD فتستفيد من زيادة تردّد الذاكرة بحكم تقنيّة الهايبرترابنسبورت لكنها لا تدعم ترددات أعلى من 800 ميغا، ولقد وصلت إلى التردد 1066 مع معالجات الفينوم الجديدة وما سيأتي بعدها.




وبالإضافة لما سبق، فإن ارتفاع تردّد الرام من شأنه أن يؤمن عرضاً إضافياً في الحزمة، والذي تتناسب قيمته طردا مع زيادة التردّد، ويعرّف عرض الحزمة هنا أنه أكبر كمية ممكنة من البيانات يستطيع الناقل أن يقوم بنقلها من وإلى الذاكرة خلال ثانية واحدة.



وتتوافر ذواكر DDR2 بتردّدات مرتفعة كـ 1000 1066 1200 ميغا، و هذه الذواكر لا تقدم أي زيادة ملموسة في الأداء، لكنها مفيدة جداً للراغبين بكسر سرعة معالجاتهم لأرقام كبيرة، قد لا تسمح بها الذواكر الأقل تردداً من ذلك.
أما ذواكر DDR3 فهي تتوافر حتى بتردّدات أعلى من ذلك، وهي مع التطبيقات الحالية لا تعطي أي فارق يذكر في الأداء عند مقارنتها بذواكر DDR2.




التواقيت:



سميت الذاكرة العشوائيّة عشوائيّة لأنها تعتمد على إثارة الخلايا المتوضّعة على شكل شبكة مؤلفة من أعمدة Column (عموديّة) و اسطر Raws (أفقيّة) بشكل عشوائي، والمقصود من كلمة عشوائي هنا تحديداً هو القدرة على إثارة الخليّة المطلوبة مباشرةً دون الاضّطرار للمرور على جميع الخلايا التي تسبقها بدءاً من أول خلية وصولاً إليها كما كان الأمر مع الذواكر سام SAM التسلسلية (Serial Access Memory).



و يتألّف كل عمود و كل خط من عدد من الخلايا، بحيث يتقاطع كل عمود مع كل سطر بخليّة واحدة، ويتم استثارة هذه الخليّة عن طريق تفعيل الخط والعمود الذين يتقاطعا في هذه الخليّة لكي تتم عمليّة القراءة أو الكتابة للمعلومات الموجودة عليها، ولا بد من وجود زمن تأخير ما بين إرسال الإشارة الكهربائيّة إلى السطر أو العمود وما بين تفعيله فعلا، و هذا الزمن القصير جداً يطلق عليه التوقيت، ويوجد للذاكرة عدة تواقيت اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، توقيت تفعيل العمود، توقيت إلغاء تفعيل، العمود توقيت تفعيل سطر ..الخ، و من هنا تتضح أهمية دور التواقيت في التأثير على سرعة عمل الرام، فهي إذا أردنا الإنصاف ذات تأثير على الأداء لا يقل عن تأثير التردد، ويعتبر التوقيت الأهم و الأكثر تأثيراً في جميع الذواكر هو زمن تفعيل العمود و احد الأزمنة الأقل أهمية هو زمن تفعيل السطر، ذلك أنه ما إن تم تفعيل السطر فإنه قد أصبح بالإمكان النفاذ إلى جميع الخلايا الموجودة ضمنه بمجرد تفعيل الأعمدة المتقاطعة معه بشكل متسلسل، وبالنظر إلى أن أغلب عملياّت القراءة التي تقوم بها الذواكر العشوائيّة هي من هذا النوع (بحكم توضع المعلومات المرافقة لبعضها على شكل سلسلة ضمن السطر نفسه والأسطر التي تليه) فان تأثير زمن تفعيل العمود CAS على أداء الذاكرة يصبح واضحاً و مفهوم السبب.



وعادة ما تكتب الشركات المصنّعة للذواكر 4 تواقيت فقط على هذا الشكل:
4-4-4-12
أو
5-5-5-15
التوقيت الأول وهو 4 في المثال الأول و 5 في المثال الثاني هو زمن CAS أو CL ء (CAS Lattency ) الأهم والأكثر تأثيراً على أداء الرام.




وهذه الأرقام تدل على عدد النبضات (والتي يقاس بها التردّد) لا الثواني (أو اجزائها) المستغرقة للتفعيل أو إبطال التفعيل.



وعادة ما تأتي الذواكر بعدة إصدارات مختلفة في التواقيت و إن تماثلت في التردّد، و الذواكر ذات التواقيت الأقل عدا عن كونها أعلى أداءاً، فهي تعطي فرصة أكبر لكسر سرعتها عن طريق إتاحة المجال لمزيد من رفع التردّد عند تخفيض تواقيتها.



الحجم:



يعتبر الحجم العامل الأهم المؤثر على سرعة أداء الجهاز، فالذاكرة العشوائيّة هي محط البيانات التي يعمل عليها الجهاز أثناء فترة تشغيله بحيث يتم تحميل ملفات برنامج التشغيل إلى الرام أثناء إقلاع الجهاز، كما يتم تحميل ملفّات برنامج معين أثناء تشغيله، والهدف من وجودها هو تأمين مقر لأهم البيانات التي يعمل عليها الحاسب عوضاً عن القرص الصلب الذي يعتبر بطيء جداً لهذه المهمة، وهذا هو السبب الأساسي وراء ابتكار الذواكر العشوائيّة عوضا عن تشغيل البرامج من القرص الصلب مباشرة.



وتوفير حجم أكبر من الذاكرة العشوائيّة من شأنه إفساح المجال لنقل كمية اكبر من البيانات إليها والإبقاء عليها هناك حتى يحتاجها المعالج عوضاً عن الاضّطرار لقراءتها من القرص الصلب، وعلى هذا فإن حجم الرام يعتبر من أهم العوامل المؤثرة على أداء الجهاز ككل، وانخفاضها عن حد معين يؤدي إلى بطئ كارثيّ في مختلف التطبيقات.



ينصح بأن لا يقل حجم الذاكرة العشوائيّة عن 512 ميغا بايت بالنسبة لويندوز إكس بي و 1 غيغا بايت بالنسبة لويندوز فيستا، وذلك في أسوأ الأحوال وفي حال كان الجهاز مخصصاً للاستخدامات البسيطة، أما الحد الموصى به فهو 2 غيغا بايت وذلك مع التطبيقات ونظم التشغيل الحاليّة.



الماركة:



يعتبر عامل الماركة عامل هام في اختيار الرام بشكل خاص دوناً عن باقي القطع، ذلك أن الكثير من مشاكل الاستقرار التي تصادف الأجهزة المجمّعة مردّها شراء أنواع رديئة من الذواكر أو وحدات الطاقة، بالإضافة إلى كثرة الأعطال في الذواكر ذات النوعيّات الرديئة ناهيك عن أن البعض منها قد تأتي وهي معطوبة، وعلى هذا فإن شراء الذاكرة العشوائيّة من ماركة جيّدة ومعروفة حتى لو كلف مبلغاً إضافيّاً من المال هو تصرف حكيم عند تجميع جهاز.
وهذه بعض أشهر الماركات المصنّعة للذواكر:
Kingston , OCZ , G.SKILL , Crossair , A-DATA ,




سؤال شائع جداً عند شراء الذاكرة العشوائيّة:



هل اشتري قطعة رام واحدة ام قطعتين؟



يفضّل عادةَ شراء قطعتين حتى يتم تفعيل تقنيَة Dual channel والمشروحة في مقال للأخ سلطان على هذا الرابط .
ويجب وضع قطع الذاكرة في تسلسل معيّن على الشقوق حتى يتم تفعيل التقنيّة، ويعرف ذلك التسلسل بالرجوع لدليل اللّوحة، حيث أن ذلك يختلف من لوحة لأخرى.
كما أنه من الممكن أن يختلف التسلسل بين قطع الذاكرة فيما اذا كانت ثنائيّة الوجه (double side ) أو أحاديّة الوجه (single side)، و أغلب الذواكر المنتشرة في الأسواق أحاديّة الوجه.




أمّا في حال المفاضلة بين قطعتين أو أربع قطع، فعندها ترجح الكفة لصالح القطعتين أيضا و ذلك لأن القطع الأربعة ستشكل ضغطاً أكبر من قطعتين اثنين على متحكّم الذاكرة، وهو ما يضعف الأداء ولكن بسيط جداّ يصعب ملاحظته، لذا ينصح الشخص المقبل على الشراء بشراء قطعتين عوضا عن أربعة. أما الشخص المقبل على زيادة حجم الذاكرة، لديه فلا مشكلة أبداً من شراء قطعتين إضافيتين ليصبح المجموع أربعة، عوضاً عن رمي القطعتين القديمتين والشراء من جديد.




ملاحظات:
*تأتي بعض الذواكر بمشتّتات معدنيّة للحرارة (كما في الصورة) ومهمّتها تأمين تبريد إضافي لشرائح الذاكرة، إذ أن بعض الذواكر الاحترافيّة عند التردّدات المرتفعة تطلق كمية لا يستهان بها من الحرارة، إلا أن زيادة تبريد هذه الشرائح لا يرفع من سقف كسر سرعتها بشكل كبير كما مع المعالجات.









صورة لذاكرة مزوّدة بمشتّت








*عند شراء ذاكرة بتردّد مرتفع قد تلاحظ توافر عدة موديلات تختلف بالفولتيّة، و الفولتيّة الأعلى تعكس جودة أقل في الخامات المستخدمة في صناعة الذاكرة، في مقابل الذواكر الأجود التي تستطيع الوصول لتردّدات أعلى دون الاضّطرار إلى رفع الفولتيّة.



*تتوافر بعض الرامات التي كتبت عليها عبارة SLI Certification وهذه الرامات تزيد عن الرامات العاديّة بشيئين:



1-دعمها لتقنيّة EPP.



شرح بسيط للتقنيّة المذكورة:
من المعلوم أن اللوحة الأم تتعرّف على التوقيت والتردّد المناسب لذاكرة ما من خلال قراءة المعلومات الموجودة في وحدة SPD، والتي هي عبارة عن نوع من الذواكر شبيه جداً بذواكر الفلاش المعروفة، تقوم الشركة المصنّعة للذاكرة فيه بكتابة التواقيت المناسبة للذاكرة لكل تردد، بالإضافة إلى التردد الافتراضي لها.




الميزة التي توفرّها التقنيّة المذكورة هي أنها توفّر أكثر من وضع واحد Profile للتواقيت، ويتم اختيار أنسب وضع للعمل به تلقائياً بما بلائم أقصى حد ممكن من الأداء مع الحفاظ على الاستقرار التام، وكما يمكن استخدامها عند القيام بكسر السرعة لاختيار أكثر وضع ملائم لرفع تردد الذاكرة.




2- أنّها مصرّح بها من قبل إنفيديا بأنها متوافقة مع العتاد المصرّح به من قبلها، وعلى هذا فهي متوافقة تماماً مع لوحات الإتفورس التي تعاني من مشاكل في التوافقيّة مع بعض أنواع الذاكرة.



*أيضا تتوافر ذواكر كتبت عليها عبارة CrossFire Certification: وهذه الذاكرة تزيد عن العاديّة فقط بأنها مصرّح بها من قبل ATI بأنها متوافقة مع العتاد المصرّح به من قبلها.



على أي حال، فان جميع شركات اللوحات الأم توفر على موقعها وفي صفحة كل لوحة، قائمة بأنواع الذواكر المصرّح بها على أنها متوافقة تماماَ من قبل الشركة المصنعة للوحة الأم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rabah tiaouinine
Admin


عدد المساهمات : 3423
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
العمر : 43
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: كيف تختار جهازك   الإثنين مايو 10, 2010 5:46 pm

[center][center]اللوحة الأم carte mére









[/center]








تعتبر اللّوحة الأم أحد المكوّنات الأساسيّة للحاسب، فهي الأساس الذي يبني عليه الجهاز وهي الأم التي تربط بين القطع المختلفة وتعمل على تنظيم عملية التخاطب بينها، إضافة لكونها الأساس الذي يقوم بتشغيل القطع المختلفة و إعطائها قيم التردّدات و الفولتيّات التي تعمل عليها.



وعند اختيار اللّوحة الأم لا بد من مراعاة الأمور التالية:



الدعم(التوافقّية):
ويقصد به مدى قبول أو توافق القطع مع بعضها البعض، وعلى هذا، فالقطعة التي لا تدعم لوحة أم معيّنة (أو شق معيّن) هي غير قابلة للتركيب عليها اطلاقاً، و وبنفس الطريقة فإنّ اللوحة التي لا تدعم قطعة معينة، هي غير قادرة على قبولها إطلاقاً. ويتوقف دعم اللوحة الأم لقطعة ما على عدة أمور تختلف من قطعة لقطعة، وعند شراء اللوحة الأم لا بد من التحقّق من دعمها لباقي القطع المراد شراؤها، ويتم تمييز مدى دعم اللوحة لكل قطعة، قطعةً قطعة، كالتالي:




بالنسبة للرام: لا بد أن تدعم اللّوحة الأم تردّد، وحجم، و طبيعة الرام (DDR, DDR2 ,DDR3) وعدد أوجه الرام (Double Side, Single Side) التي يتم تركيبها عليها، فإذا كانت الرام بتردّد أعلى من الذي تدعمه اللّوحة فأن اللّوحة على الأغلب ستعمل على تخفيض تردّد الرام ليتوافق مع أعلى تردّد تدعمه، وهو ما يعني أنّنا في هذه الحالة قد أنفقنا المال على شراء رام بتردّد لن نستفيد منه، أو أن تعمل الرام بتردّدها الطبيعي ولكن قد تسبب مشاكل بالاستقرار عندها، و أما إذا كانت قطعة الرام الواحدة بحجم اكبر مما تدعمه اللّوحة لكل شق، فعندها لن تعمل الرام بكامل سعتها، و أيضاً إذا كأن مجموع ذواكر الرام اكبر من الحجم الذي تدعمه اللوحة فالأمر سيّان. و إذا كانت الرام من نوع double side (أي تحمل شرائح على كلا وجهيّها)، فعندها يجب التأكد فيما إذا كانت اللّوحة الأم تدعم هذا النوع من الذواكر، و إلا فأنها ستعمل بوجه واحد أي بنصف سعتها.



بالنسبة لكرت الشاشة: لكي يتوافق كرت شاشة معيّن مع لوحة أم معينّة يكفي فقط أن يتوافق الشق المخصص لكرت الشاشة على اللّوحة الأم مع كرت الشاشة، وهنالك عدة أنواع من الشقوق لكروت الشاشة وهي :



1-شق PCI: وهو شق PCI العادي نفسه الذي يستخدم ليومنا هذا مع كروت الصوت والشبكة وغيرها، والكروت المتوافقة معه هي كروت قديمة جداً ولم يعد لها وجود حالياً.
2-شق AGP: ويأتي بسرعتين AGP x8 و AGP x4، حيث أن لهما الشق نفسه، يمكن تركيب أي منهما على لوحة تدعم الآخر ولكن إذا تم تركيب كرت AGP x8 على لوحة أم ذات شق AGP x4 فعندها سيعمل الكرت و كأنًه AGP x4، بالنسبة لكروت AGP فهي لا تزال متوافرة إلى الآن ولكنها نادرة.
3-شق PCI Express 1.1:وهو الشق الأكثر انتشاراً حالياً وهو متوافق تماماً مع PCI Express 2.0
4-شق PCI Express 2.0: وهو الإصدار المطور من PCI Express ولا يوجد ما هو احدث منه حالياً. ويمكن تركيب كرت داعم لـ PCI Express 2.0 على لوحة آم ذات شق PCI Express 1.1، إلا أنّه سيعمل عندها و كأنه مزود بشق PCI Express فقط، وهو ما يؤدي الى خسارة طفيفة في الأداء عدا في حالة الكروت الثنائيّة المسرعات التي تستفيد من هذا الإصدار بشكل ملحوظ. و الشق PCIExpress 2.0 على اللوحات الأم متوافق تماماَ مع الكروت الداعمة لـ PCI Express فقط .




بالنسبة للكروت الأخرى : إلى عهد قريب كانت جميع أنواع الكروت الأخرى تستخدم شق PCI العادي، إلا أنّه وفي الفترة الأخيرة بدأت بوادر الانتقال إلى الشق الجديد المخصّص للأغراض العامة وهو PCI X.



بالنسبة للمعالج:
يتطلب دعم اللوحة الأم لمعالج معين توافر الأمور التالية :




1-أن يكون المقبس الخاص بالمعالج متماثلاً بينه وبين اللوحة الأم .
2- ‌أن يكون تردّد الناقل الأمامي للمعالج مدعوماً من قبل اللوحة .
3-‌ أن تكون اللوحة مؤهلّة لتامين التيّار الكهربائيّ اللاّزم للمعالج .
4-‌ أن تكون اللوحة داعمة لعدد أنوية المعالج .
5- ‌أن يتوافر على اللوحة الأم إصدار البيوس اللازم للتوافق مع المعالج، و غير ذلك لا يمكن أن تدعم اللوحة المعالج وأن توافرت جميع الشروط السابقة .




في بعض الحالات قد لا يتوافق كرت معيّن، أو شرائح رام معيّنة، مع طقم رقاقات، أو لوحة أم معيّنة، أو غير ذلك، وتلك حالات لا يمكن وضع قاعدة لها وتعرف بسؤال المختصّين المتابعين، أو بالرجوع لموقع الشركة الأم أو مشاهدة المنتدى الخاص بالدعم الفنّي من الشركة الأم أيضاً.



قابليّة اللوحة لكسر السرعة:



إذ أن نتيجة كسر السرعة تختلف بشكل كبير من لوحة لأخرى، وذلك يتوقف أولاً على طقم الرقاقات الخاص باللوحة، إذ أن لطقم الرقاقات عامل الحسم في أقصى تردّد مكسور تتحمله اللوحة الأم التي تبنى عليها، و ثانيا على اللوحة نفسها، ويعود ذلك لاختلاف جودة الخامات المستخدمة في صناعة اللوحة، الأمر الذي يحقق لها المزيد من الثبات عند التردّدات المرتفعة، و أيضا ذكاء التصميم لللوحة كعامل ثالث من حيث الأهميّة ولكنه حاسم إذا أردنا الحديث بدقة ، ويضاف إلى ذلك جودة التبريد .



و إذا أردنا الكلام بشكل متقدّم قليلاً، فإن تنوّع الخيارات التي تتيحها اللوحة الأم من خلال البيوس وشموليّتها هو ذو أهميّة خاصّة مع الأشخاص المحترفين بكسر السرعة، فذلك عامل آخر يجب أن لا ننساه إذا كنّا من المتحمّسين لكسر السرعة، وعادة ما تأتي لوحات الـ HIGH END مزوّدة بسيل وافر من هذه الخيارات.
طقم الرقاقات:
إنّ طقم الرقاقات أو الشرائح (Chipset) الذي تبنى عليه اللوحة الأم هو عامل حاسم وأساسيّ من حيث تحديد المواصفات النهائية للوحة الأم من حيث دعمها لمعالجات أو شقوق معيّنة أو قدراتها في كسر السرعة، فهو الأساس الذي تبنى عليه اللوحة الأم، وعادة ما تحمل اللوحة الأم اسم (رقم) طقم الرقاقات يليه عدّة أحرف تختلف من شركة إلى أخرى.




وعلى هذا فإنّ طقم رقاقات لوحة ما قد يبدو تحصيل حاصل لما سبق من عوامل (أو العكس بالعكس)، إلا أنّه و بالإضافة لما سبق ، فإنّ طقم الرقاقات ذو تأثير على الأداء العام أيضا حيث أنّ طقم الرقاقات الجيّد يرفع من أداء الحاسب بشكل عام لكن بشكل محدود طبعاً.





ملاحظات:
*تتوافر بعض اللوحات الأم بدعم لتقنية الرايد الخاصة بربط الأقراص الصلبة المتعدّدة، وذلك من خلال متحكّم مدمج فيها للرايد يغني عن شراء أحد المتحكّمات الخارجيّة المعروفة بندرتها الشديدة و ارتفاع سعرها.




*أصبحت أغلب اللوحات في الفترة الأخيرة تدعم عدد قليل من شقوق PCI بحكم الانتقال إلى شقوق PCI x ، لذلك، فإنّ الشخص الراغب باستخدام عدد من كروت الـ PCI يفوق الاثنين(كرت سات كرت صوت كرت مراقبة ..الخ)، عليه الانتباه إلى مسألة عدد الشقوق التي تدعمها اللوحة قبل شرائها.



*أصبحت جميع اللوحات الأم الفترة الأخيرة مزوّدة بكروت شبكة مدمجة، و يفضّل أن يكون الكرت المدمج يدعم سرعة اتصال نظرية لحد 1 غيغا بت عوضاّ عن 100 ميغا، وبالنسبة للأشخاص الذين يحتل كرت الشبكة مكاناً هاماً لديهم فالأفضل أن يحرصوا على ان يكون هذا الكرت المدمج بإصدارة PCI Xء.



*بعض للوحات الأم توفر عددا اكبر من منافذ الساتا المخصصة لاستقبال الأقراص الصلبة (الحد الأدنى هو منفذين وقد يجده معظم المستخدمين أكثر من كافي) كما قد توفر عددا اكبر من منافذ يو اس بي وفي بعض الحالات نج منفذ أي ساتا في بعض اللوحات الاحترافية، وهذه أمور تختلف من لوحة لأخرى كما تختلف أهميتها من شخص لآخر.



*ميزة تركيب كرتي شاشة من كروت إنفيديا متاحة فقط على اللوحات الأم ذات أطقم رقاقات إنفورس التي تصنّعها إنفيديا لشركات إنتاج اللوحات الأم**، أمّا ميزة ربط كرتي شاشة من ATI فهي متاحة فقط على على اللوحات الأم ذات أطقم رقاقات انتل و أيضاً اللوحات المبنيّة على أطقم رقاقات AMD/ATI.



**يستثنى من ذلك اللوحات المبنيّة على طقم رقاقات X58، فهي بالرغم من أنّها من تصنيع إنتل إلا أنّها تقبل تركيب كرتي شاشة من كروت إنفيديا.




القرص الصلب disk dur



هو أحد مكونات الحاسوب الرئيسية ووحدة التخزين الدائمة للبيانات التي يحفظها المستخدم بداخله للاسترجاعها من وقت لآخر ومن إحدى عوامل السرعة للحاسوب على غرار المعالج والذاكرة واللوحة الأم.



سنتناول في هذا المقال الحديث عن :



1- أنواع منافذ الأقراص الصلبة الشائعة وذكر السرعة القصوى لكل ناقل بالبت/ث وتوضيح علاقته بالبايت/ث وتوضيح علاقة التسمية ساتا 1 بـ ساتا1.5/ث وساتا 2 بـ ساتا 3.0/ث
2- خصائص الأقراص الصلبة مثل ذاكرة الكاش - سرعة الدوران - الحجم .
3- توصيل أكثر من قرص صلب معا للاستفادة على مستوى سرعة الأداء والأمان والحماية للبيانات باستخدام تقنية RAID وذكر الأنواع شائعة الاستخدام وايجابيات وسلبيات كل نوع .
4- كيفية معرفة مواصفات القرص الصلب .
5- أثر سرعة القرص الصلب على الأداء .




أنواع منافذ الأقراص الصلبة الشائعة :



يقصد بالمنافذ هي طرق توصيل القرص الصلب باللوحة الأم وتتلخص كالتالي من الأقدم الى الأحدث : IDE ثم Sata1 ثم Sata2 .



صور للقرص الساتا وتوصيله باللوحة الأم :
صور للقرص الـ IDE وتوصيله باللوحة الأم :
السرعة القصوى لكل منفذ كالتالي :




الـ IDE : وسرعتها 100 ميجابت أو 133 ميجابت في الثانية .
الساتا1 : 1.5 جيجابت في الثانية وتعادل تقريبا 18 ميجابايت في الثانية .
الساتا2 : 3.0 جيجابت في الثانية وتعادل تقريبا 37 ميجا بايت في الثانية .
وللعلم ان سرعة القرص الصلب على أرض الواقع لا تقاس بسرعة المنفذ التي تتخطاها بكثير وهذه السرعات أخذت من داخل المختبرات في أفضل الظروف وتحكمها عوامل أخرى مثل توافق قطع الحاسوب وعدم وجود عائق يقلل من السرعة من إحدى القطع المكملة للنظام ككل .




ذاكرة الكاش أو ما يعرف بـ Buffer Memory :



هي ذاكرة مؤقته ويجب عدم تجاهلها عند الشراء للقرص الصلب وأحجامها حاليا تبدأ من 2 - 8- 16- وتنتهي 32 ميجا وكلما كان حجم الكاش كبير كلما كان أفضل لزيادة سرعة نقل البيانات من وإلى النظام وبالتالي زيادة الأداء العام للحاسوب .
سرعة الدوران وتقاس بـوحدة الــ RPM :




هي سرعة دوران الاقراص التي يتم تخزين المعلومات عليها، وكلما زادت سرعة دورانها كلما ازدادت بالمقابل سرعة القراء والكتابة على الهارد بحكم سرعة وصول رأس القراءة الى اماكن المعلومات على الاقراص عندما تكون سرعة دورانها اكبر .



السرعات الشائعة هذه الأيام :



1- 5400 وهي تنتمي لفئة الأقراص متواضعة الأداء
2- 7200 وهي تنتمي لفئة الأقراص متوسطة الى عالية الأداء
3- 10000 وهي تنتمي لفئة الأقراص عالية الأداء




وهذه السرعات ليست العامل وحيد للحكم على سرعة القرص الصلب بدليل تفوق بعض الاقراص الصلبة الحديثة من فئة الساتا على اقراص الرابتور القديمة والتي تدور بسرعة 10 الاف دورة في الدقيقة .



الحجم ويقاس بوحدة الجيجابايت GB :



يتوقف اختيار حجم القرص الصلب على حاجة المشتري ورغبته الشخصية، فمثلا :
من المستخدمين الذين يحتاجون لسعات كبيرة (هواة تحميل الافلام والبرامج الضخمة..الخ) .
أما المستخدمين الذين لا يحتاجون لهكذا سعات (هواة التصفح للنت ومشاهدة الأفلام والصور ..الخ) .




الأحجام الشائعة هذه الأيام :



120GB - 160 - 200 - 250 - 300 - 320 - 400 - 500 - 640 -750
وتنتهي بــ 1 تيرابايت .




تقنية RAID للأقراص الصلبة :



تسمى بالمصفوفة وهي تقنية تسمح بتوصيل قرصين صلبين أو أكثر بنفس الوقت بهدف مضاعفة سرعة الأداء أو الحماية والأمان للبيانات أو الاثنين معا حسب نوع الرايد بشرط دعم اللوحة الأم لهذه التقنية .
أنواع الــ Raid شائعة الاستخدام ومميزات وعيوب كل منها :




RAID 0 : يهدف الى مضاعفة سرعة الأداء فقط ولا يضمن سلامة البيانات في حال حدوث خلل في أحد الأقراص حيث انه مع الريستارت المتكرر والانقطاع المفاجئ المتكرر للتيار الكهربائي تصبح عرضة لان تخسر الملفات ويحتاج الى قرصين كحد أدنى .



RAID 1 : يهدف الى عمل نسخ طبق الأصل عن القرص الأساسي كالمرآة ويضمن سلامة البيانات في حال حدوث خلل في أحد الأقراص وتزداد السرعة اثناء القراءة مع هذا النوع من الرايد بشكل ملحوظ ويحتاج الى قرصين كحد أدنى .



RAID 5 : يجمع بين Raid 0 و Raid 1 فيسرع الأداء لكنه يظل أبطأ من RAID 0 ويضمن حماية البيانات في حال حدوث خلل في أحد الأقراص ويحتاج الى 3 أقراص كحد أدنى .



كيفية معرفة مواصفات القرص الصلب :



ويتم ذلك بكتابة اسم أو موديل القرص الصلب بالكامل في أحد مواقع البحث مثل Google.com ثم مطالعة مواصفاته من موقع الشركة المصنعة مثل شركة ويسترن ديجيتال أو سيجيت .
طبعا يفضل أخذ فكرة عن مواصفات القرص الصلب من الانترنت وكتابة الموديل بالضبط في ورقة قبل الذهاب للشراء تفاديا لعمليات الغش التي ممكن أن تحدث .
أثر سرعة القرص الصلب على الأداء :




يظهر بشكل اساسي عند اقلاع الويندوز وفتح البرامج الكبيرة و فترة تحميل الألعاب أثناء عملية التشغيل الــ (Loading) ونسخ الملفات أو نقلها وبدرجة أقل مع تحويل الامتدادات و برامج الضغط وفك الضغط .




كرت الشاشة



وهي القطعة المسؤولة بشكل أساسيّ عن معالجة الرسوميّات التي تظهر على شاشة الحاسب سواء أكانت ألعاب أو تصاميم أو صور وغيرها، وكونها المسؤولة عن الرسوميّات فشراء كرت شاشة قوي يكتسب أهميّة خاصّة بالنسبة لهواة الألعاب والمصمّمين، و بما أنّ المعالج يقوم بدور مساعد لكرت الشاشة فإنّه كلما ازدادت قوّة الكرت أصبح الجهاز بحاجة لمعالج أقوى.



وتقسم كروت الشاشة إلى ثلاث فئات:



الكروت الابتدائيّة : كروت هذه الفئة تكفي للاستخدامات البسيطة مثل مشاهدة الأفلام وتصفح النت والصور والى أخره من التطبيقات المكتبية التي لا تحتاج إلى قوة معالجة قوية للرسوميّات، وتعتبر هذه الكروت حلا غير مرضيا مع الألعاب وخصوصاً الحديثة منها.



الكروت المتوسّطة : هذه الفئة تصلح لمشاهدة الأفلام والتصفح واللعب، ولا مانع من استخدامها في الألعاب المتوسطة و القوية التي تستهلك جهد كبير من البطاقة، ولكن هذه البطاقات لن تشغل جميع ألعاب زمنها بأعلى الإعدادات، وإن كانت ستشغّل أغلبها.



كروت الفئة العليا : هذه الفئة المتطورة معدة خصّيصاً للألعاب الثقيلة والتي تستهلك جهد كبير من الكرت، وتستطيع عادة تشغيل كافة ألعاب زمنها بأقصى إعدادات الجرافكس وبتفعيل خواص التنعيم، ولكن بعد نزول الألعاب الجديدة ستفقد قدرتها على مجاراة هذه الألعاب بأقصى الإعدادات، إلا أنها عادة ما تسمح لممتلكيها بتشغيل كافة الألعاب التي ستنزل بأعلى الإعدادات ولفترة ليست بالهيّنة قبل أن تنزل إلى الأسواق ألعاب أقوى من أن تتمكّن هذه الكروت من تشغيلها على أعلى الإعدادات. وعلى أيّ حال فهي تبقى قادرة على تشغيلها بتخفيض الإعدادات قليلاً، أو يمكن شراء كرت آخر مماثل له وتشغيلهما بتقنية SLI ( لكروت انفيديا) أو CROSSFIRE (لـكروت ATI ) ولكن ذلك يتطلب أن تكون اللوحة الأم داعمة لهذا الخيار .



وتأتي كروت انفيديا و ATI مسمّاة بأربع أرقام، وفي الابتدائيّة منها يكون الرقم الثاني منها محصوراً بين 1 و 5 مثلا 1300x من ATI و7200 من انفيديا، أمّا في المتوسطة يكون الرقم الثاني 6 عادةً (X6XX ) ، أما العليا فيكون 8 أو 9 (X8XX ).



ولقد جاءت بطاقات ATI من العائلة 3XXX و 4XXX بتسمية x850 (ء3850 أو 4850) لأعلى كروت الفئة المتوسّطة وx870 (ء3870 أو 4870) لكروت الفئة العليا وهو ما يخالف القاعدة المذكورة أعلاه.



وأما الرقم الأول من اسم الكرت فهو يشير إلى العائلة أو الجيل الذي ينتمي الكرت إليه، وهو ما له تأثير أيضاً لا يستهان به على قّوة الكرت، لكنّه لا يصل إلى تأثير الرقم الثاني والذي يحدّد فئة الكرت.



ويلي الأرقام عادة حرفين أو ثلاثة في بطاقات انفيديا، وتسبّب هذه الأرقام حيرة للكثير من المبتدئين :



LE : أو Light Edition وهو أضعف إصدار من الكرت .
GS : وهو أقوى من LE بفارق و لكنه يعتبر إصدار ضعيف أيضاً.
GT : وهو إصدار أقوى من GS بفارق ملحوظ جدا وكان يعتبر الأقوى إلى أمد ليس بالبعيد.
GTS : وهو إصدار أقوى من GT ظهر لأول مرة هو و لاحقه مع كروت الفئة السابعة من انفيديا.
GTX : وهو أقوى الإصدارات قاطبةً و بشكل عام يعتبر الخيار الأمثل لمحبي الألعاب.
GTX ULTRA : وهو إصدار مكسور السرعة ومرفوع الفولتيّة مصنعيا من GTX، يختلف عن الإصدارات العاديّة المكسورة السرعة أنّه مرفوع الفولتّية أيضاً، وهو ما يتيح كسر سرعته مصنعيّاً بشكل أكبر.
GX2 : وهو إصدار ثنائيّ المسرّعات أي وكأنّك تملك كرتي شاشة يعملان سوياً.




و تتم المفاضلة بين الكروت على أساس اللّواحق السابقة في حال كان الكرتين من الفئة نفسها، فعلى هذا لا يصحّ القول أنّ الكرت 7100 GT أفضل من الكرت 7600 GSء.



وبالإضافة إلى ما سبق فان نوع الذاكرة التي يزود بها كرت الشاشة عامل مؤثّر جدا على أداء الكرت ككل، وأنواع الذواكر المتواجدة في الكروت الحاليّة من الأضعف إلى الأقوى كالتالي:
GDDR2
DDR2
GDDR3
DDR3
GDDR4
GDDR5






هنالك خطا شائع جدّاً عند شراء كروت الشاشة وهو باختصار أن يتم قياس أداء الكرت بالميغا بايت، والذي هو حجم الذاكرة العشوائيّة الخاصّة بالكرت، والواقع أن أداء الكرت لا يتأثر بحجم ذاكرته إلا مع الكروت القويّة وبشكل ثانويّ. وعموما ذاكرة 256 ميغا بايت كافية لكرت من الفئة المتوسّطة و512 لكرت من الفئة العليا (في الوقت الحاليّ)، أما كروت الفئة الدنيا فزيادة مساحة الذاكرة بها لن يؤدي إلى زيادة جيدة في الأداء.



وقد يتساءل القارئ، إذا لم يكن حجم ذاكرة الكرت هو معيار قوته الأساسيّ فلماذا لا تعمل بعض الألعاب على بعض الكروت عندما ينخفض حجم ذاكرتها عن حّد معيّن (يختلف من لعبة إلى أخرى)، والجواب هو أنّ لكلّ لعبة حدّ أدنى من الذاكرة الذي لا يمكن أن تعمل دونه، إذ أنّ كل لعبة تتطلّب تحميل كمية معيّنة من البيانات إلى ذاكرة كرت الشاشة، ومتى وصلت هذه البيانات إلى ذاكرة الكرت أصبح المعالج الرسوميّ للكرت هو المسؤول الأول (هاردويريّاً) عن أداء الكرت في معالجة هذه البيانات وتصييرها.



أما إذا كان السؤال عن ما هي العوامل التي يتحدّد عليها إن كان الكرت قادراً على تشغيل لعبة ما من عدمه، فالجواب أنّ ذلك يعتمد على ذاكرة الكرت، وإصدار الشيدر و الدايركت إكس، وهذا الأخيران يتبعان للكرت نفسه (أو بعبارة أدق معالجه الرسوميّ) فإمّا يدعمهما المعالج الرسوميّ ويكون الكرت قادر على تشغيل اللعبة، او لا يدعمهما ولا يكون الكرت قادراً على تشغيلها.




ملاحظة هامة جدا:
بالنسبة للأشخاص الراغبين باستخدام أجهزتهم من أجل مشاهدة الأفلام وتصفح الإنترنت والصور ومعالجة النصوص والأرقام والجداول وسماع الموسيقى، فيكتفى في حالتهم بشراء لوحة أم مزودة بكرت شاشة مدمج، فهو يؤمّن لهم تشغيل كافة الاستخدامات السابقة دون أي فارق يذكر عن أقوى البطاقات المنفصلة. ويستثنى من ذلك الراغبين بمشاهدة أفلام ومقاطع الوضوح الفائق HD إذ أنّه في هذه الحالة يفضل الحصول على كرت شاشة منفصل من الفئة المتوسطة.
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rabah tiaouinine
Admin


عدد المساهمات : 3423
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
العمر : 43
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: كيف تختار جهازك   الإثنين مايو 10, 2010 5:47 pm

علبة التغذية boite d'alimentation




جزء مهم من أجزاء الحاسوب مثله مثل المعالج والذاكرة واللوحة الأم , والكثير منا يغفله عند شراء جهاز جديد ووظيفته تحويل التيار المتردد الى تيار مستمر وامداد الحاسوب بالطاقة اللازمة من التيار الكهربي , ومواصفات الحاسوب هي الأساس في اختيار امكانياته عند الشراء خاصة اذا كان كرت الشاشة من الأجيال الجديدة المتقدمة HighEnd .
أمثال الفئات nVidia Geforce 8600GTS,8800,9600,9800 أو Ati HD2900,38xx,48xx التي تحتاج لطاقة اضافية لتعمل بشكل سليم , كما بالصورة التالية : أهم الأمور التي نحتاج معرفتها عند شراء PSU أو بورسبلاي :




1- أن تكون من شركة معروفة وذات سمعة جيدة مثل (Thermaltake-CoolerMaster-Gigabyte-Zalman-OCZ-Antec-Corsair) وغيرها من الشركات الكبيرة .
2- قدرة مزود الطاقة تعتمد على مواصفات الحاسوب وبشكل عام يفضل أن لا تقل عن 400 وات مع عدد الأمبيرات لخط أو خطوط +12V لا يقل عن18A , حيث توفر اليوم بعض مزودات الطاقة DUAL 12V RAILS وحتى QUAD 12V RAILS وأكثر وذلك نتيجة لتلبية احتياجات الحاسب من الطاقة و خصوصا بعد ظهور امكانية تركيب كرتي شاشة أو اكثر في بعض اللوحات الأم كالصورة التالية :
3- التبريد والهدوء : حيث يفضل وجود مروحة تبريد بقطر 12-14 سم أو مروحتين بقطر 8 سم أو مروحة كبيرة وأخرى صغيرة بنفس الوقت وكلما قل عدد المراوح قل الضجيج الصادر عنها ان لم يكن هناك متحكم بسرعة دورانها .
4- الأسلاك والكوابل وامكانية فكهم وتركيبهم , ما يعرف بــ Cable Management أو Cable Modular
وهناك انواع تأتي الاسلاك بها مغلفة و ذلك لحماية القطع في الحاسب من التشويش نتيجة للمجال الكهربي وحتى لا تتأثر ببعض الأجزاء الحادة للكيس .
5- بعض البورات يأتي معها سينسور داخلي لقياس حرارتها وبالتالي تتحكم بسرعة المراوح قياسا للحرارة الصادرة منها .
6- تدعم تقنية SLI , Crossfire للتطوير المستقبلي حسب الحاجة ولكنها ليست أساس لتشغيل كرت شاشة منفرد .
7- تقنية Active PFC و 80 PLUS للمحافظة على استقرار وتنظيم التيار الداخل عليها .
8- مفتاح التحكم بالفولتية 110/115 - 220/230 (Voltage Switch) وبعض الوحدات تدعم تغيير الفولتية بشكل آلي بدون وجود مفتاح.
9- الأنواع الحديثة غالبا يكون مكتوب عليها الاصدار ATX Standards V2.0-2.1-2.2-2.3 وجميعها جيدة .
10- النوعيات المعروفة تكون ثقيلة الوزن تقريبا 2Kg أو أكثر بينما التجاري يكون خفيف الوزن بشكل واضح .
11- أحيانا يكون مكتوب على الكرتونة مثلا 550W> Peak بينما هي فعليا تكون 450W وتصل قوتها 550W مع بداية التشغيل فقط لهذا يعتمد عند الشراء على القيمة الأساسية وهي 450 وات في مثالنا هنا .
12- أسعار وحدات الطاقة من الشركات المعروفة تقريبا من 80-250$ بينما التجارية 7-15$ وهناك متوسطة السمعة بــ 40-50$ حسب الكفاءة والمميزات التي تتمتع بها كل منها .
13- في حال كانت وضعية مزود الطاقة أسفل الكيس يتم توجيه مروحة المزود ان توفرت للأعلى حتى تخرج الهواء الساخن الى خارج الكيس .




نظام الــ Cable Management لبعض مزودات الطاقة كما بالصورة :
وهو نظام يسمح بتحديد الأسلاك المطلوبة من مزود الطاقة وازالة الزائد منها عن الحاجة وبالتالي يسمح بتهوية أفضل داخل الكيس .




من الأمور المهمة في وحدة الطاقة Rail لخط (+12V) أو خطوط 12V1,12V2,12V3 الى آخره :



التركيز على عدد الأمبيرات تحت هذه الخطوط أكثر من القدرة الواطية Watt لمزود الطاقة نفسه فأحيانا يكون هناك مزود 500 وات بعدد أمبيرات أقل من مزود آخر 450 وات , فهذا الأمر مهم خاصة اذا كانت مواصفات الحاسب عالية وهذا ناتج عن كثرة الاعتماد على خط الـ +12V من قبل اللوحة الأم والمعالج وكرت الشاشة خاصة والقرص الصلب ومحركات الأقراص الاسطوانية والمراوح الاضافية .



ومن الأمور المهمة لمحترفي الألعاب والتصميم الجرافيكي التالي :



مراعاة دعم وحدة الـ PSU لتقنية CrossFire , SLI والتي تضمن تشغيل كرتين أو أكثر من كروت العرض وتوفير الطاقة اللازمة لكل منظومة منهما , حيث تحتوي وحدة تزويد الطاقة على الأسلاك الظاهرة في الصور التالية لكل منظومة :






وتسمى هذه الوصلات بــ PCI-E Connector وتكون اما 6Pin الخاصة بكروت nVidia او 8Pin الخاصة بكروت Ati وهناك كروت تجمع بين الوصلتين .



مثال : ملصق لــ PSU من شركة HIPER بقوة 580W




[center]في الصورة نرى تفاصيل لقدرة وحدة الطاقة هذه ونستطيع حساب عدد الأمبير بالنظر الى الأعمدة التي بها الفولتية 12V+ , وفي هذا المثال يوجد أكثر من Rail ( أي خط ) كالتالي (20A , 18A) وهذه الأرقام هي أقصى أمبير يمكن الحصول عليه لهذه Rails بالضغط ويحسب عدد الأمبير الفعلي بقسمة مجموع الوات لهذه الخطوط على العدد 12 وهو الفولت .
وذلك باستخدام المعادلة : (Watt = Volt × Amp)
وبالتالي عدد الأمبير= 360 ÷ 12 = 30 أمبير وهو المطلوب .
وكنتيجة هذه الوحدة مناسبة للأجهزة المتوسطة والعالية الأداء بشكل عام , أي أن هناك أجهزة بحاجة لوحدة PSU ذات قدرة أكبر وعدد أمبير أعلى لتغطية احتياجاتها .




وأحيانا لا تذكر قيمة الـ Watt للـ Rails فنقوم بطرح إجمالي الـ Watt الخاص بقيم V3.3 و V5 من الـ Watt الكلي للـ PSU مثل الصورة التالية :




أما بالنسبة للمواصفات المكتوبة على وحدة الــ PSU في الأنواع الرخيصة أو التجارية تكون في الغالب غير فعلية ولكنها مناسبة للأجهزة ذات الامكانيات أو المواصفات العادية حتى وان كانت حديثة لأنه لايوجد ضغط على وحدة الطاقة ولكنها قد لا تعيش طويلا ولا تضمن استقرار التيار الداخل عليها مما قد يسبب في بعض الأحيان عطب لها أو لقطع الحاسوب .




الأسلاك المرفقة بوحدة البورسبلاي :



وهي تكون اما متصلة بمزود الطاقة واما منفصلة بحيث يمكن الاستغناء عن الأسلاك الزائدة كما ذكر سابقا وكما هو واضح بالصور التالية :








وما يهمنا التركير على الأسلاك الداعمة لكروت الشاشة ولتقنيتي الكروس فاير و الــ SLI حيث يمكن لنفس الوصلة ان تدعم التقنيتين بنفس الوقت كما هو ظاهر بالوصلة الثانية والرابعة .




أطراف الوصلات أو (الأسلاك) الخارجة من البورسبلاي :



أخذ فكرة عن عدد الأجهزة التي يمكن توصيلها بمزود الطاقة ونوعيتها من محركات الأقراص الصلبة والضوئية والمرنة وكروت الشاشة كما يتضح في الصورة التالية:






وذلك بقراءة هذه المعلومات على علبة أو كرتونة مزود الطاقة PSU الذي تنوي شراءه مع مراعاة أن بعض المزودات توفر الطرف المكون من 8PIN والذي تحتاجه بعض اللوحات الأم ويمدها بطاقة اضافية تزيد عن الطاقة الخارجة من الطرف المكون من 4PIN لغيرها من اللوحات وقد يتوفر الطرفين بنفس المزود كما يظهر بالصورة بالأعلى أو يتم الجمع بين وصلتين كل منهما 4Pin حسب الحاجة .



ملاحظة :



قد تجد بخط عريض مكتوب على بعض مزودات الطاقة أنها تدعم تقنية SLI Ready الخاصة بكروت الشاشة من انفيديا مثلا , لكن في نفس الوقت احتمالية دعمها لتقنية CrossFire والخاصة بكروت شركة Ati موجودة وذلك بعد أن تتاكد من وجود أحد أطراف توصيلات كروت الشاشة والتي تسمى PCI-E Connector بهذا الشكل :





وحتى ان لم تتوفر هذه الوصلة فالمزود يدعم الكروس فاير لكن بشكل غير مباشر عن طريق الوصلات الاضافية التي توجد بكرتونة كرت الشاشة وتوصل مع أحد الأسلاك الخاصة بالأقراص الصلبة والضوئية .



طرق معرفة قدرة مزود الطاقة اللازم لمواصفات جهازك وهي ثلاثة كالتالي :



1- أما بزيارة مواقع الشركات المصنعة لكروت الشاشة ان كانت تقدم هذه المعلومة لأن كرت الشاشة هو الأساس في اختيار قوة مزود الطاقة .
2- أو الدخول على أحد المواقع التي تبيع قطع الحاسوب وملحقاتها مثل Newegg.com والبحث داخل قسم كروت الشاشة .
3- أو من مواقع تقدم هذه الخدمة وتختلف دقتها من موقع لآخر , حيث يمكنك وضع جميع مواصفات حاسوبك بشكل تفصيلي والنتيجة تكون قدرة مزود الطاقة اللازمة لامكانيات جهازك ويفضل ان تزيد عليها 50 وات لضمان الاستقرار وقت التحميل والضغط على الحاسوب .





صندوق الحاسوب



صندوق الحاسوب هو عبارة عن صندوق ذو أبعاد قياسية متفق عليها حتى تتلاءم مع أجزاء الحاسوب المراد تثبيتها أو تركيبها داخله فصندوق الحاسوب وظيفته هي إحتواء أهم
الأجزاء الكهربائية والإلكترونية التي يتكون منها الحاسوب.








المواد المستخدمه في صناعة صندوق الحاسب :



1- الستيل
[center]2- الالمينيوم
3- البلاستيك




بالاضافه الى مواد اخرى يتم استخدامها لاغراض التصميم مثل الخشب و بلكسجلاس "Plexiglas" ,






احجام صندوق الحاسب



1 - Full Tower
2 - Mid Tower
3 - Desktop
4 - Mini Case








كيف تختار صندوق الحاسوب ؟


هناك اساسيات لا بد ان يهتم بها المستخدم قبل شراء اي صندوق جديد له :



1 - التبريد : المراوح والتي يوصي بها بشده التي توصل الهواء البارد الى القطع الساخنه مثل ( المعالج - بطاقة معالجة الرسومات - الاقراص الصلبه ) وان عدم الاهتمام في التبريد الجيد تؤدي الى تناقص في طول عمر القطع بالدرجة الاولى وعدم استقرار الجهاز وهذا يخشاه كل مستخدم. * لذلك يجب ان يكون الكيس مطابق لشروط التبريد المكتوبه بالمقال







2 - سهولة الاستخدام : ويقصد بها الوصول الى جميع محتويات القطع من فكها وتركيبها دون الحاجة الى الرجوع الى فني متخصص وعدم احتواء الصندوق على زوايا او قطع حادة قد تجرحك اثناء العمل في محتوى صندوقك . اذ انت من الذي يعمل دائما على جهازه فلا بد النظر الى هذه الخاصيه والبحث عن صناديق تحتوى على ميزات في سهولة استخدامها مثل : اللوحه المعدنيه التي تحمل اللوحه الام تكون متحركه ويسهل عليك ان تحملها خارج الصندوق ببساطه.












3 - التوافق : لا بد ان يكون الصندوق متوافق مع القطع التي ستقوم بشراءها. مثل حجم اللوحه الام وتكون مقاساتها على النحو التالي :



- ATX
- Micro ATX
- Extend ATX




وايضا هناك قطع تكون احجامها ضخمه للغايه ويصعب على اغلب الصناديق احتوائها مثل ( المشتتات الاحترافيه - بطاقة معالجة الرسومات ).




4 - التصميم : يكون الشكل الخارجي او الميزات التي ترجع الى المستخدم نفسه في حرية اختيار ما يعجبه وهي في الغالب لها رأي مختلف من شخص الى اخر.








5 - المواد المستخدمه : الستيل والبلاستيك التي ذكرناها سابقا مواد تكون غالبا مستخدمه في تصنيع صناديق الحاسب وهي ليست مكلفه ولكنها ثقيله جدا. ونجد ايضا ان هناك صناديق مصنوعه من الالمينيوم والتي اصبحت اكثر شعبيه ورغبه لدى اكثر المستخدمين في الوقت الحالي ونجدها عكس الصناديق المصنوعه من الستيل والبلاسيتك. تكون خفيفه الوزن وذات تكلفه عاليه ويجدها الكثير انها اكثر بروده من الصناديق المصنوعه من الستيل والبلاستيك ولكن هناك ايضا عيوب في الصناديق المصنوعه من الالمينيوم انها لا تملك هيكل قوى لتخفيف الاضرار و ايضا سهولة ظهور الخدوش عليها.



- الضوضاء : هناك ثلاث اجزاء متحركه في الحاسب الآلي ( مروحة المعالج - مراوح صندوق الحاسب - مروحة مزود الطاقه ) وهي تساهم بشكل كبير في مستوى الضوضاء . ويجب على المستخدم اختيار كيسه تحتوي مراوح ذات جوده عاليه وهادئه بنفس الوقت.







ومن العوامل المؤثره في مستوى الضوضاء ايضا حجم لوحة الام ( كلما زاد حجم اللوحة قل الضجيج ) و كيفية تثبيت اللوحه الام داخل الصندوق وايضا تثبيت مروحة المعالج على اللوحه لان عدم تركيب مروحة المعالج وتثبيتها بشكل جيد من الممكن انت تصدر صوت رن او صدى وتوليد المزيد من الضجيج.




وذلك من الافضل تثبيت و تركيب اللوحه مع البراغي الصلبه افضل كثيرا من البراغي البلاستيكيه في انخفاض مستوى الضوضاء.





التبريد و المروحات FANS



الكثير منا ما يشتري قطعا ومواصفات احلامه او حتى جهاز لعمله لكنه يغفل عن شيء هام الا وهو التبريد والتهويه الجيده الامر الذي قد لا يجعله ينعم بمواصفات احلامه ولا يتهنى بجهاز عمله, بسبب ارتفاع الحراره المؤثر سلبا على الجهاز وادائه واستقراره ككل.



المقصود بالتهويه (التبريد ) بتبريد الجهاز ككل ويستخدم فيه مراوح لادخال واخراج الهواء من والى الكيسه ويستخدم مشتت ومروحه على المعالج والقطع الاخرى ان لزم الامر وهو يعتبر التبريد القياسي (الافتراضي ) لمصنعي المعالجات والقطع الاخرى.



اتجاه ومكان المراوح داخل الهيكل



المراوح الاماميه والجانبيه: توضع المرواح الاماميه والجانبيه لادخال الهواء من المحيط الخارجي الى جسم الهيكل.



المراوح الخلفيه والعلويه: توضع المراوح الخلفيه والعلويه لاخراج الهواء الساخن من داخل الهيكل الى المحيط الخارجي. كماتظهر الصوره يمر الهواء الداخل من المراوح الاماميه على الاقراص الصلبه مرورا على بطاقه العرض التي تساند بتهويتها المراوح الجانبيه مرورا الى الجسر الشمالي والجسر الجنوبي الى مشتت ومروحه المعالج عندها يصبح الهواء الداخل بعد مروره بالقطع هواء حار فتقوم المراوح الخلفيه والعلويه ومروحه مزود الطاقه باخراجه خارج الكيسه الى المحيط الخارج وهكذا تتكرر الدوره نفسها.



من اهم المراوح هي المروحه الاماميه والمراوح الخلفيه لانها الاساس اما المناطق الاخرى فهي اختياريه وتزيد من الكفائه بشكل ملحوض ويعتمد ذلك على الكيسه واماكن وضع المراوح فيها.



اهم ما انتبه له عند شراء مروحه تبريد سواء للكيسه او لمشتت المعالج



حجم المروحه (Fan Dimension) التي ستناسب الكيسه او مشتت المعالج, تتوافر المراوح بثلاث قياسات مختلفه وهي: 8 سم, 9 سم, 12 سم ويوجد ايضا قياسات اخرى مثل 4 سم و 6 سم و 14 سم لكنها قليله التوافر ونجدها مثلا على منتج شركه معينه احيانا.
سرعه دوران المروحه (Fan Speed ): طبعا كلما زادت سرعه دوران المروحه زاد تدفق الهواء التي ستعطيه, فحاول الحصول على مروحه ذو عدد دورات 1800 - 2000 لمراوح ذو قياس 8 سم, 9سم, ولمراوح ذات القياس 12 سم حاول الحصول على مروحه ذو عدد دورات اكثر من 1300 لتحصل على نتائج افضل.




تدفق الهواء ( Air Flow ): كلما زاد تدفق الهواء كلما كان افضل لانها ستوفر كميه هواء اكبر على القطع ومرور اسرع للهواء سواء على داخل الكيسه او على المشتت بالتالي تبريد افضل, ويقاس بوحده CFM.



الازعاج التي ستعطيه المروحه من دورانها ( Noise ): بالطبع كل من يطمح الى تبريد جيد يهمه ايضا نسبه الازعاج الصادر من المروحه, وكلما قلت هذه النسبه كان ذلك افضل ويقاس بوحده ديسيبل ( dBA ), بعد نسبه 24 - 28 ديسيبل تقريبا يصبح صوت المروحه ظاهر, فمن يهمه صوت المراوح والتخلص من الازعاج فليحرص عند بحثه لشراء مروحه بشراء مروحه ذو نسبه ازعاج اقل.



مقبس المروحه
*: 3 بن (3 Pin Connector ) هذا المقبس ميزته انه يربط مع اللوحه الام وباستطاعه اللوحه قرائه سرعه دوران المروحه والتحكم بها في حاله (Smart Fan ) لانتل و (Q-fan ) ل AMD وهذه الخواص تخفض سرعه دوران المرواح وقت الراحه (عندها تكون الحراره لاتستدعي عمل المروحه بكامل طاقتها ) ورفع عدد الدورات وقت الضغط بما يتناسب مع درجات الحراره "طبعا لاتشمل مروحه المعالج لانها بمقبس مختلف للتحكم". *: 4 بن ( 4 Pin Connector ) يربط مع مزود الطاقه مباشره ولانستطيع التحكم بدوران المروحه او حتى معرفه عدد دوراتها الفعليه.




المعالج:* : PWM CONNECTOR هذا المقبس مخصص لمروحه المعالج وهو ياتي باربع اسلاك 2 منهم كهرباء ( + و - ) والثالث هو حساس عدد الدورات اما الرابع فهو متحكم بسرعه الدوران, هذا النوع من المراوح صمم للعمل على خواص تقليل عدد دورات المروحه اثناء الراحه ورفعها اثناء الظغط والذي سيتحكم بعدد دورات المروحه هو الخواص التي تحملها اللوحه مثل Smart Fan , Q-Fan , AMD .Cool N-Quite
عند بحثك لشراء مروحه ووجدت عده اصناف وخصائص لها فاحرص على المقارنه بينهم بعدد الدورات الاعلى, نسبه تدفق الهواء الاعلى, نسبه الازعاج الاقل, وايضا المقبس المطلوب.



هذه المعلومات اخذت لنقارن بين مروحتين بمقاس 12 سم لنرى من الافضل



الاولى: ThermalTake Thunderblade 120MM
Fan Speed = 2000 RPM سرعه المروحه 2000 دوره.
Max , Air Flow = 78 CFM تدفق الهواء 78 سم.
Noise = 21 dBA مقدار الصوت الذي تسببه (نسبه الازعاج ) هو 21 ديسيبل.
Connector = 4 PIN مقبس المروحه.




الثانيه : APEVIA CF12S 120MM
.Fan Speed = 1700 RPM
.Max , Air Flow = 63.85 CFM
.Noise = 29.76 dBA
Connector = 4 PIN.




نلاحظ انه مروحه APEVIA ادائها اقل من مروحه ThermalTake ونسبه الازعاج لها اكبر ايضا , وكما ذكرنا سابقا انه بعد نسبه 28 ديسيبل تقريبا يبدأ صوتها بالظهور بشكل واضح ,



تبريد المعالج



من اهم القطع الموجوده داخل الحاسب وهي قلبه النابض هو المعالج, وهذا المعالج يولد حراره مرتفعه وهو صمم للعمل ضمن درجه حراره معينه له وارتفاع درجه حرارته الى حد اعلى من الذي صمم عليه يؤدي الى عدم استقراره وثباته بالتالي ظهور المشاكل التي ستعيق عمل الجهاز ويتم تبريد المعالج بالمشتت "التبريد الهوائي".




المشتتات ماهي وما هي وضيفتها؟




المشتت: هو قطعه معدنيه تتكون بالعاده من النحاس او الالمنيوم او الاثنين معا وضيفته نقل الحراره من جسم المعالج الى جسمه البارد لتتوزع الحراره عليه فهو يثبت به مباشره ويزود المشتت بمروحه لتقليل الحراره الصادره قدر الامكان, وقد يتواجد على عده اشكال مختلفه, وترفقه الشركه المصنعه للمعالج عاده بالعلبه الخاصه بالمعالج وهو صمم ليعمل ضمن الظروف التشغيليه الطبيعيه, ويتوافر منه انواع احترافيه او مشتتات تباع منفصله.
صوره لبعض المشتتات المرفقه مع








هل يلزمني مشتت احترافي؟


الجواب يعتمد على عده امور فاذا كان الحاسب يتواجد بمنطقه حرارتها مرتفعه وحرارته تاثرت من الحر والمشتت المرفق لايفي بغرضه فعندها نفكر باستبدال المشتت باخر احترافي.



كسر السرعه (رفع تردد المعالج) ينجم عنه ارتفاع بدرجه الحراره وعند مرحله معينه يصبح المشتت المرفق غير قادر على اداء واجبه فعندها يستدعي الامر استبداله بواحد احترافي.



عند اختياري لمشتت بناء على ماذا اختاره؟



التأكد من ان المشتت متوافق مع مقبس المعالج, فليس جميع المشتتات متوافقه مع مقابس اللوحات الام فمنها احيانا مخصصه لمعالجات AMD بمقبس AM2, ومنها مخصصه لمعالجات INTEL بمقبس LGA775 فقط, ومنها ما هو داعم لعده مقابس, ويمكننا معرفه ذلك عن طريق قرائه مواصفات المشتت.



حجم المشتت: هل المشتت الذي ساختاره يناسب الكيسه وهل يتعارض مع شيء بداخلها, فيجب عليك التأكد من ان حجم الكيسه يناسب حجم المشتت.



الحصول على مشتت ذو سطح ناعم اكثر يساعد بافضل توصيل حراري بينه وبين المعالج, وطبعا السبب انه لايمكن لسطح المشتت او المعالج ان يكون خالي من النتوئات فكلما كان انعم كان افضل من ناحيه توصيله وللتغلب على مشكله النتوئات يتم وضع ماده تسمى معجون حراري ( Termal Paste ) بين سطح المعالج وسطح المشتت, وسنشرح طريقه فلنأخذ مشتت ZALMAN Cnps-9700 LED ونتعرف على مواصفاته:
حجم المشتت ( Dimensions )= الطول (90 ملم ) X العرض (124 ملم ) X الارتفاع (142 ملم ) فعند تفكيرك بشرائه يجب ان تتاكد ان قياساته واتجاه مروحته وتركيبه متوافق من حيث الابعاد داخل الكيسه.




الوزن ( Weight ): المشتت لوحده 690 غرام (Incuding Fan ) مع المروحه يصبح وزنه 764 غرام.



الخامه المصنع منها ( Base Material ): مصنع من اللنحاس النقي والالمنيوم (Pure Copper & Aluminum ).



سرعه دوران المراوح وتدفق الهواء وضحناها سابقا بمثال على مروحتين



المقابس وسرعات المعالج المتوافقه مع المشتت ومتطلباتها كما نرى ان المشتت يدعم المقبس Intel 775 لمعالجات Celeron D , Pentuim 4 , Pentuim D , Core 2 Duo , Core 2 Quad , Core 2 Extreme



وايضا يدعم معالجات AMD للمقابس التاليه:
مقبس AM2 لمعالجات Sempron , Athlon 64 , Athlon 64 X2 , Athlon 64 Fx
مقبس 745 لمعالجات Sempron , Athlon 64
مقبس 939 لمعالجات Athlon 64 , Athlon 64 X2 ,Athlon 64 Fx , Opteron , Dual-Core Opteron
مقبس 940 لمعالجات Atlon 64 FX , Opteron , Dual-Core Opteron




طبعا من متطلبات تركيبه على معالجات AMD هو القاعده التي تاتي على اللوحه الام المخصصه لمعالجات AMD والتي يركب عليها المشتت المرفق مع معالجات AMD اصلا.




المعجون الحراي وطريقه تركيبه :









المعجون الحراري: هو ماده توضع بين سطح المعالج وسطح المشتت لضمان سد الفراغات الصغيره بين السطحين وهناك عده انواع منها السليكونيه او معاجين الفضه او السيراميك وغيرها ومن أفضل ما يمكن الحصول عليه هو معجون الفضه لكن هذا لايعني انها افضل الانواع الموجوده فيرجع الامر الى جوده التصنيع.



طريقه التركيب:
تاكد من تنظيف سطح المشتت وسطح المعالج جيدا بقطعه من القماش الناعمه عليها قليلا من الكحول حتى زوال اثر المعجون كاملا ثم امسح السطحين بقطعه قماش جافه وبلطف بعدها انظر الصوره لترى كميه المعجون وطريقة وضعه على المعالج ,,




عند وضعك للمعجون حاول تحريك المشتت يمينا و يسار و بلطف واذا نزعت المشتت عن المعالج يتوجب عليك اعاده وضع المعجون بسبب دخول فقاعات هواء بين السطحين قد تسبب عمل عازل هوائي وبالتالي ارتفاع في درجات الحراره.



[/center]







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تختار جهازك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة :: منتديات الكمبيوتر والانترنت :: منتدى عالم الكمبيوتر والإنترنت-
انتقل الى: