منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة
بارك الله فيكم وارجوا اخواني الزوار ان تعود عليكم هذه الزيارة بكل خيروفائدة ...وللعلم هذا الموقع غير مسؤول عن أي آراء مطروحة و المحتويات الموجوده لاتعبر عن آراء منشئ المنتدي ولكن تعبر عن آراء أعضاءه .
بارك الله في الجميع ومرحبا بكم في بيتكم

منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة

منتدي خاص بالالكتروميكانيك والهندسة والصيانة الشاملة - هذا العمل لوجه الله سبحانه وتعالى نطلب الدعاء للوالد بالمغفرة والرحمة و الشفاء وطول العمر للوالدة العزيزة فقط
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولسجل معنا
 

  بسم الله الرحمان الرحيم}   وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }....*..... {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{ { 1خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3} الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4} عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ{5} ....*.... {وقل رَبِّ زِدْنِي عِلْماً"} ......*.....( خيركم من تعلم العلم وعلمه}.......*.........}  اللهم انفعنا بما علمتنا ، وعلمنا ما ينفعنا}*.........*........*   أهلا بكم في منتدى أبناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة وهو خدمة مقدمة من طرف محل الصفوة للبيع والصيانة – الكهرباء العامة والصيانة الصناعية   الموقع الجديد/ بين بريد درارية وبنك سوسيتي جينيرال مقابل الجنينة درارية DRARIA الجزائر العاصمة الجزائر  نقال /  0777516191    وأصلح الله مابين أيديكم وأيدينا .

 

شاطر | 
 

 أحكام عيد الأضحى المبارك وتقبل الله طاعتكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabah tiaouinine
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3423
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
العمر : 43
الموقع :

مُساهمةموضوع: أحكام عيد الأضحى المبارك وتقبل الله طاعتكم   الإثنين نوفمبر 15, 2010 9:22 pm

أحكام عيد الأضحى المبارك وتقبل الله طاعتكم



أحكام عيد الأضحى المبارك في السنة المطهرة
يستحب للمسلم يوم العيد أن يتجمل ، ويلبس أحسن ثيابه ويتطيب أُسوةً برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه .

· ويستحب له أيضا أن يغتسل ، وليس ذلك سنة لأنه لم يصح عن النبي صلى اللهعليه وسلم في ذلك شيء، ولكنه من سنة الصحابة ، فقد فعله ابن عمر رضي اللهعنه وقال به جمع من التابعين ومالك والشافعي وغيرهم .

· يُسَنُّ تأخير الأكل حتى يرجع من المصلىفيأكل من أضحيته إن كان له أضحية لفعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فعنبريدة رضي الله عنه قال : »كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يومالفطر حتى يَطْعَم ، ويوم النحر : لا يأكل حتى يرجع فيأكل من نسيكته«حسن.رواه الترمذي وابن ماجة وغيره
· ثم يخرج من بيته ( من السنة أن يذهب ماشيا لقول علي رضي الله عنه : ((من السنة أن تخرج إلى العيد ماشيا )) حسنه الألباني في صحيح الترمذي) إلىالمصلى لأداء صلاة العيد ، جاهرا بالتكبير في الطريق حتى يصل إلى المصلى ،ويستمر بالتكبير حتى تبدأ الصلاة ، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلمقال : (( كان يخرج يوم الفطر ، والأضحى إلى المصلى ، فأول شيء يبدأ بهالصلاةُ ...)) البخاري ( 956 ) ومسلم ( 889 )

· وقت التكبير : قال ابن تيمية رحمه الله :[ أصح الأقوال في التكبير ، الذي عليه جمهور السلف والفقهاء من الصحابةوالأئمة : أن يُكَبِّرَ من فجر يوم عرفة ، إلى آخر أيام التشريق ... ] أيمن فجر التاسع/ يوم عرفة يبدأ التكبير ويستمر قي العاشر (يوم النحر /العيد) ، ثم يستمر في أيام التشريق وهي الحادي عشر ، والثاني عشر حتى عصرالثالث عشر .صح ذلك عن علي وابن عباس وابن مسعود قال تعالى : ( واذكرواالله في أيام معدودات ) .

وعلى هدي المصطفى سار المسلمون الأوائل فكان عمر رضي الله عنه يكبر فيقبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ، ويكبر أهل السوق حتى ترتج منىتكبيرا . وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام وعقب الصلوات ، وعلى فراشه ،وفي فسطاطه ، ومجلسه ، وممشاه تلك الأيام جميعا وكانت ميمونة رضي اللهعنها تكبر يوم النحر ، وكن النساء يكبرن خلف أبان بن عثمان وعمر بن عبدالعزيز ليالي التشريق مع الرجال في المسجد وغيره فكانوا يجهرون بالتكبيرفي الطرقات وفي المصلى .

أما اليوم فالناس يمشون صامتين أو يتحدثون ، تاركين تعظيم شعائر الله إماحياءً أو جهلاً بالسنة . وحتى في المصلى يجلسون أيضا صامتين أو يتحدثونبينما تنوب عنهم مكبرات الصوت ببث التكبير المسجل والله المستعان . فتنبهأخي المسلم واجعل قدوتك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، واحرص علىاتباع السنة في نفسك وبَيِّنْها لإخوانك وحضهم عليها .

وانتبه أخي المسلم _ وفقك الله ورعاك _ واحذر من بدعة التكبير الجماعي ،فالسنة أن يكبر كل أحد بمفرده ولا بأس إن تصادف مع غيره دون قصد ، بل لايجوز له تقصد المخالفة . أما عن كيفية التكبير فلم يصح فيها حديث نبويإنما صح عن ابن مسعود قوله : (( الله أكبر الله أكبر ، لا إله إلا الله ،والله أكبر الله أكبرولله الحمد )) رواه ابن أبي شيبة بسند صحيح. وصح عنابن عباس قوله : (( الله أكبر الله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد ، اللهأكبر وأجل ، الله أكبر على ما هدانا )) رواه البيهقي بسند صحيح . فعليكأخي المسلم بالإقتداء بالصحابة رضوان الله عليهم ، ودع عنك ما أحدث الناسمن زيادات في التكبير بالغوا في بعضها وشطوا ، فكل خير في اتِّباع من سلف، وكل شر في ابتداع من خلف .

· وصلاة العيد في المصلى هي السنة لأحاديث كثيرة منها الحديث المذكور أعلاه عند النقطة الرابعة ومنها:

* ما رواه البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنه قال (كانصلى الله عليه وسلم يغدو إلى المصلى في يوم العيد ، والعنزة تحمل بين يديه،فإذا بلغ المصلى نصبت بين يديه، فيصلي إليها وذلك أن المصلى كان فضاء ليسفيه شيء يستتر به))
العَنَزَة : مثل نصف الرمح له سنان ، كالحربة وكالعكازة .

وهذا يدل على أهمية السترة للمصلي . فالأحاديث حجة قاطعة على أن السنة في صلاة العيد أن تؤدى في المصلى ، وبذلك قال جمهور العلماء .
- قال الإمام البغوي في شرح السنة (السنة أن يخرج الإمام لصلاة العيدين إلا من عذر ، فيصلي في المسجد ))
- وقال الحافظ في فتح الباري : (( واستُدِلّ به على استحباب الخروج إلىالصحراء لصلاة العيد ، وأن ذلك أفضل من صلاتها في المسجد ، لمواظبة النبيصلى الله عليه وسلم على ذلك مع فضل مسجده )) والحكمة من الصلاة في المصلىاجتماع الناس في مكان واحد ، أما تعدد المصليات فقد نبه العلماء علىكراهته ، لأنه يخالف المقصود الشرعي .


· حكم صلاة العيد ، وحكم خروج النساء والأطفال إليها : الراجح فيها أنها واجبة على الرجال والنساء، لما يلي:

* ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم - فيمارواه البخاري ومسلم وغيرهما – أنه أمر الناس بالخروج إليها ، وأمر بخروجالنساء العواتق ( أي الحُيَّض ، أي البالغات ) ، وذوات الخدور ( المستتراتفي البيوت ) ، والحُيَّض ( غير الطاهرات بسبب الحيض ) ، وأمر الحُيًّض أنيعتزلن الصلاة ، ويشهدن الخير ودعوة المسلمين ، حتى أمر من لا جلباب لهاأن تُلْبِسَها صاحبتُها . قال العلامة الشوكاني في السيل الجرار : (( وهذايدل على أن هذه الصلاة واجبة وجوبا مؤكدا على الأعيان لا على الكفاية..))قال العلامة الألباني في تمام المنة : (( فالأمر المذكور يدل على الوجوب ،وإن وجب الخروج وجبت الصلاة من باب أوْلى كما لا يخفى، فالحق وجوبها لاسنيتها فحسب ... ))
* وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أيضا – فيما رواه أبو داود وابن ماجة بسندحسن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما اجتمع العيدوالجمعة في يوم واحد قال : (( اجتمع في يومكم هذا عيدان ، فمن شاء أجزأهمن الجمعة ، وإنَّا مُجَمِّعون )) قال الشوكاني في المرجع السابق : (( ومنالأدلة على وجوبها : أنها مُسْقِطَةٌ للجمعة إذا اتفقا في يوم واحد ، وماليس بواجب لا يُسْقِطُ ما كان واجبا )) ثم إن الرسول صلى الله عليه وسلمداوم عليها جماعة إلى أن مات . * أما وقتها فيبدأ من ارتفاع الشمس قيد رمحإلى الزوال .

· ولا يُصَـلى قبل صلاة العيد ولا بعدها ، فعن ابن عباس رضي الله عنه : ((أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوم الفطر ركعتين ، لم يُصَلِّ قبلها ولابعدها .. ))رواه البخاري وغيره . كذلك ولا يُصَـلَّى في المصلى تحيةالمسجد حيث أن هذه الصلاة خاصة بالمسجد فقط .

· ولا يُشرَعُ لها أذان ولا إقامة ولا قول: الصلاة جامعة، كما ثبت عند البخاري ومسلم وغيره في أحاديث كثيرة.

· وصلاة العيد ركعتان تبدأ الأولى – كسائرالصلوات – بتكبيرة الإحرام ، ثم يُكَبَّرُ فيها سبع تكبيرات ، يلي ذلكالقراءة ، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة الانتقال ، ثمالقراءة ، ولم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرفع يديه معتكبيرات العيد الزوائد( السبع والخمس ) تماما كما لم يصح الرفع في تكبيراتالجنازة ، نعم فعله ابن عمر رضي الله عنه ، فمن ظن أن ابن عمر لا يفعلهإلا بتوقيف من النبي صلى الله عليه وسلم فله أن يرفع مثله .
· ولميصح عنه صلى الله عليه وسلم ذِكْرٌ معين بين تكبيرات العيد، لكن قال ابنمسعود : بين كل تكبيرتين حمدٌ لله عز وجل ، وثناءٌ على الله
· ومن فاتته الصلاة جماعة يصلي ركعتين . * والخطبة تكون بعد الصلاة ،تُفتتحُ بالحمد لله ، ولم يكن يفتتحها صلى الله عليه وسلم بالتكبير كمايُفعلُ اليوم، ولا يصح التكبير بين أضعافها ولا يصح فصلها إلى خطبتينكالجمعة ، وما ورد في ذلك ضعيف جدا. وحضور الخطبة ليس واجبا ، بل لمن أحب .

· وإذا جاء العيد يوم جمعة ، فإن صلاة العيد تُسقِطُ الجمعة – كما تقدم –ولا يجب عليه أن يصلي الظهر، فقد ثبت أن ابن الزبير صلى بالناس ركعتيالعيد يوم الجمعة ولم يزد عليهما حتى صلى العصر ، وإن صلى المسلم الظهرجاز له ، ومن أراد أن يصلي الجمعة فلا بأس .

· وكان الصحابة رضي الله عنه يقولون في التهنئة بالعيد(تقبل الله منا ومنكم)) وإتباعهم في ذلك أولى من استبدالها بالذي هو أدنى كقولهم: كل عام وأنتم بخير وما شابهه.
· والسنة أن يخالف المسلم الطريق يوم العيد ، فيذهب في طريق ويرجع منالمصلى في طريق آخر لفعل النبي صلى الله عليه وسلم فعن جابر بن عبد اللهرضي الله عنه قال( كان النبي إذا كان يوم عيدٍ خالف الطريق)) رواه البخاري (986 ) .

عسى أن يستجيب المسلمون لاتِّباع سنة نبيهم ، ولإحياء شعائر ديتهم كما قالتعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم) وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، جعلنا الله وإياكم ممنيحرص على اتباع هديه والسير على نهجه....


و تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ..

تكبيرات العيد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]












_________________
الأندلس ( الفردوس المفقود )
{{ ابك مثل النساء ملكا مضاعا لم تحافظ عليه مثل الرجال }}
في 2 يناير 1492 م سقطت مدينة "غرنـــــاطة" آخر مدن الأندلس المسلمة، ورفع العلم الصليبي على قصر الحمراء فيها!
اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
اللهم ان لك صفوة تدخلهم الجنة من غير حساب ولا عقاب
فاجعلني و قارئ الموضوع منهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحكام عيد الأضحى المبارك وتقبل الله طاعتكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء تعوينين للهندسة والصيانة الشاملة :: المنتديات الاسلامية :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: