أبرز المزايا الجديدة في نظام أوفيس 2010


بالرغم من صدور هذا البرنامج من فترة فهذا لايمنع من ان نلخص ابرز المزايا لهذا البرنامج في نقاط



ست نقاط وخصائص جوهرية تضمنها الإصدار الجديد



برزت
في الآونة الأخيرة الكثير من الأخبار التي تناولت طرح المجموعة الجديدة من
تطبيقات مايكروسوفت المكتبية Microsoft Office 2010 ، وتركزت تساؤلات
المستخدمين عن الميزات والخصائص الجديدة التي تدفع المستخدم إلى الترقية
لاستخدام المجموعة الجديدة.

1- عودة قائمة "ملف" File
قد تكون واجهة "الشريط" أو ribbon قد نالت إعجاب العديد من المستخدمين
الذين قاموا باستخدام مجموعة تطبيقات Office 2007، ولكن المميز حقاً عودة
قائمة "File" في جميع تطبيقات المجموعة، وهو ما نال بالفعل إعجاب من
يفضلون الإصدارات الأقدم من Office، وبالنقر على قائمة "ملف" سيتم تقديم
خيارات الحفظ والطباعة والكثير من الخيارات الأخرى عبر منطقة تطلق عليها
مايكروسوفت منطقة اسم "ما وراء الكواليس" أو الـ Backstage.

والاسم قد يبدو غريباً قليلاً ولكنها منطقة توفر للمستخدم الكثير من
التنظيم الذي ينشده حيث يمكنه الآن الوصول إلى خيار يبحث عنه بمنتهى
السهولة.


ويمكن الآن استعراض الملف الذي ستتم طباعته وحفظه في نفس الوقت بصيغة
أخرى، وهذه المنطقة ستوفر الكثير من الوقت على المستخدمين، حيث يمكن إضافة
Quick Print على شريط Quick Access للأدوات لتتم الطباعة بمنتهى السرعة
دون الحاجة إلى دخول القائمة في كل مرة.



2- قسم التنقل بين الكلمات (Navigation pane)

وقد تواجد هذا القسم في الإصدارات السابقة بصورة أخرى سميت ******** Map ،
ولكنه حصل على قدر كبير من التطوير في Office 2010، وسيكون بإمكان
المستخدم القيام أولاً بعمل التصميم العام الذي يريده بغرض توضيح
المستويات المختلفة من النصوص التي ستتواجد في المستند على غرار الاسم
العام والعناوين الفرعية والكثير من أنماط النصوص الأخرى التي يريد أن
يراها في مستنده.

بعد ذلك يمكن للمستخدم تشغيل قسم التصفح والذي ستبدو فيه جميع العناوين
على شكل رؤوس أقلام أو "outline" بجانب الشاشة، ويمكن للمستخدم النقر على
أي عنوان للوصول إليه مباشرة أو حتى إمكانية إعادة ترتيب المستند عبر سحب
العناوين الرئيسية وتغيير أماكنها.



3- تحرير الفيديو في تطبيق PowerPoint
تسمح النسخة الجديدة من برنامج PowerPoint للمستخدم باستقدام لقطة فيديو
ووضعها داخل الملف الذي يتم إنشاؤه بواسطة البرنامج ويمكن أيضا القيام
بالعديد من عمليات التحرير عليه من خلال تطبيق تحرير الفيديو المتواجد في
PowerPoint 2010، حيث أن هذا التطبيق سيوفر للمستخدم العديد من الطرق
لتزيين الفيديو وجعله يبدو أفضل أثناء عروض التقديم المختلفة.


4- تحرير أفضل للرسوم
يمكن القول أن جميع الخصائص أصبحت تتضمن أدوات جديدة يمكن من خلالها توفير
تحرير أفضل للرسوم المتوافرة في أي مستند، حيث يمكن الآن إزالة خلفية من
أي صورة بمنتهى السهولة بحيث تحصل على ما تريده فقط بدون أية زيادات،
وبالطبع يمكن القيام بنفس المهام من خلال برنامج متخصص للرسوم ولكن توفير
إمكانية تحرير الرسوم من داخل برامج مجموعة Office2010 يعتبر أمراً مفيداً
جداً.


5- الخطوط المتلألئة
توفر النسخة الجديدة من Office إمكانية وضع رسوم وتأثيرات على النصوص
والسطور بحيث يمكن الآن وضع تأثيرات في الخلايا الموجودة ضمن الجداول
الإلكترونية بحيث يمكن تتبع ومراقبة معلومات معينة يريد المستخدم تسليط
الضوء عليها، فعلى سبيل المثال يمكن لمستخدم برنامج Excel أن يقوم بوضع
رسم بياني يمثل أي بيان يريد إبرازه داخل المستند.


6- تطبيقات الويب Online Apps
تعتبر هذه الميزة هي الميزة الأهم التي تم تقديمها في مجموعة Office 2010،
وهي عبارة عن مجموعة متكاملة من برامج Office 2010 المتوافرة فقط عبر
الويب، وهي برامج محدودة لكنها توفر للمستخدم جميع الوظائف الرئيسية التي
قد يحتاجها أي مستخدم لإنشاء وتحرير أي مستند.

المجموعة التي أُطلق عليها اسم Web Apps تتضمن نسخ مبسطة من برامج Word و
Excel و PowerPoint و OneNote والمثير أن هذه البرامج متاحة أمام
المستخدمين على الويب بالمجان تماماً ما يعني أنها ستتنافس بقوة مع مجموعة
Google Docs المشابهة أو حتى المجموعات الأخرى المماثلة المتوافرة عبر
الويب أيضاً مثل Zoho أو Glide.


ولن يكون المستخدم مضطراً لشراء Office 2010 لكي يستفيد من مجموعة تطبيقات
الويب، وسيتمكن المستخدم أيضاً من تخزين المستندات التي يقوم بإنشائه على
خدمة Skydrive وهي الخدمة التي وفرتها مايكروسوفت لمستخدمي مجموعة Web
Apps والتي تقدم بدورها مساحة تخزين تبلغ 25 جيجابايت لكل مستخدم، والمثير
للاهتمام حقاً هو ذلك الترابط السلس بين المجموعة المكتبية من ناحية
ومجموعة الويب من الناحية الأخرى، حيث يمكن الآن إنشاء مستندات على الجهاز
ثم استخدام الخيارات في منطقة Backstage لوضعها على خدمة Skydrive وجعله
مشتركاً مع العديد من الأشخاص في نفس الوقت بحيث يمكنهم استعراضه
والمشاركة في تحريره.